ماذا قالت الأميرة ريما بنت بندر عقب تعيينها أول سفيرة في تاريخ السعودية؟ – إرم نيوز‬‎

ماذا قالت الأميرة ريما بنت بندر عقب تعيينها أول سفيرة في تاريخ السعودية؟

ماذا قالت الأميرة ريما بنت بندر عقب تعيينها أول سفيرة في تاريخ السعودية؟

المصدر: قحطان العبوش- إرم نيوز

قالت السفيرة السعودية الجديدة لدى واشنطن، الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان، اليوم الأحد، إنها ستعمل على خدمة بلادها وقادتها ومواطنيها في أول تعليق للأميرة الشابة التي باتت أول امرأة تشغل منصب سفير في تاريخ السعودية.

وكتبت الأميرة ريما (44 عامًا) تغريدة على حسابها الرسمي في موقع ”تويتر“ قالت فيها ”أرفع أصدق عبارات الشكر والامتنان لمقام مولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي العهد -حفظهما الله- على هذه الثقة الكريمة الغالية بتعيني سفيرة في الولايات المتحدة الأمريكية، وسأعمل بإذن الله لخدمة وطني وقادته وأبنائه كافة، ولن أدَّخر جهدًا في سبيل ذلك“.

وأعلنت السعودية، في وقت متأخر من ليل السبت، تعيين الأميرة ريما، سفيرةً للرياض لدى واشنطن خلفًا للسفير الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز الذي جرى تعيينه في منصب نائب وزير الدفاع.

وكانت الأميرة ريما تشغل قبيل تعيينها سفيرة في واشنطن، منصب وكيلة رئيس الهيئة العامة للرياضة للقسم النسائي منذ أغسطس/آب من 2016،   ورئيسةً لمجلس إدارة الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية، منذ أكتوبر/تشرين الأول عام 2017.

وترعرت الأميرة ريما في واشنطن، إذ رافقت والدها وعائلتها إلى الولايات المتحدة في العام 1984 عندما تم تعيين الأمير بندر بن سلطان في منصب السفير ذاته الذي باتت تشغله، وهناك أكملت تعليمها وتخرجت في إحدى جامعات العاصمة الأمريكية.

وعاصر السفير السعودي الأسبق ووالد السفيرة الحالية، خلال فترة عمله التي استمرت حتى العام 2005، خمسة رؤساء أمريكيين، وعشرة وزراء خارجية، وأحد عشر مستشارًا للأمن القومي، وكان ذا نفوذ واسع في الولايات المتحدة الأمريكية وصانعي السياسات فيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com