وكالة: النيابة العامة السعودية تبدأ التحقيق بشأن تعرض ناشطات موقوفات للتعذيب

وكالة: النيابة العامة السعودية تبدأ التحقيق بشأن تعرض ناشطات موقوفات للتعذيب

المصدر: إرم نيوز

كشفت وكالة بلومبيرغ الأمريكية، أن النائب العام في المملكة العربية السعودية بدأ التحقيق في مزاعم بأن ناشطات موقوفات تعرضن للتعذيب في السجن.

وكانت تقارير إعلامية زعمت حدوث التعذيب، بما في ذلك الصدمات الكهربائية والجلد، خلال الصيف، في مرفق اعتقال سري بمكان مجهول.

ووفقًا لتقرير مراسلة الوكالة في السعودية فيفيان نيريم، فإن مصادر مطلعة أكدت أن مكتب النائب العام دخل على خط القضية، بعد أن أجرت لجنة حقوق الإنسان التابعة للحكومة تحقيقاتها الخاصة، والتي كانت صحيفة وول ستريت جورنال أول من كشف عنها.

وذكرت الوكالة أن ممثلي النيابة العامة زاروا الناشطات في السجن؛ لأخذ شهاداتهن حول الإساءات الجسدية واللفظية، بالإضافة إلى المضايقات الجنسية التي يقلن إنهن تعرضن لها منذ احتجازهن في مايو/ أيار الماضي.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني، وصفت وزارة الإعلام هذه المزاعم ـ التي أوردتها منظمة العفو الدولية ومنظمة هيومن رايتس ووتش في ذلك الوقت – بأنها ”لا أساس لها“ و ”ببساطة خاطئة“.

 

وفي مقال رأي في صحيفة نيويورك تايمز، اليوم الأحد، أكدت عالية الهذلول، أن المدعي العام زار أختها لجين في السجن للحصول على شهادتها.

وبشكل منفصل، زعمت لجين الهذلول في حديثها لوالديها، أنه ”تم احتجازها في الحبس الانفرادي، وضربت، وتعرضت للإيهام بالغرق، والصعق بالصدمات الكهربائية، والتحرش الجنسي والتهديد بالاغتصاب والقتل“.

وكتبت أختها: ”ثم رأى والداي علامات سوداء لكدمات على فخذيها“.

وأضافت: ”بعد مقتل السيد خاشقجي، جادلت المملكة العربية السعودية بأن المسؤولين يخطئون أحيانًا ويسيئون استخدام سلطتهم“. ”لكننا ما زلنا ننتظر العدالة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com