السعودية رهف محمد تغادر مطار بانكوك

السعودية رهف محمد تغادر مطار بانكوك

المصدر: فريق التحرير

غادرت الفتاة السعودية طالبة اللجوء السياسي، رهف محمد، التي أوقفت الأحد في مطار بانكوك، المبنى مساء الإثنين برفقة ممثلين عن المفوضية السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة.

وقال قائد شرطة الهجرة التايلاندية، سوراشات هاكبارن:“غادرت الفتاة السعودية رهف محمد المطار برفقة مفوضية الأمم المتحدة للاجئين التي ستبت بوضعها بحلول 5 أيام“.

وتراجعت تايلاند، في وقت سابق، اليوم، عن خططها لترحيل رهف، وذلك بعدما تحصنت داخل غرفة في فندق بمطار بانكوك الدولي؛ لمنع مسؤولي الهجرة من وضعها على طائرة متجهة إلى الكويت.

ورهف محمد القنون موجودة في مطار بانكوك، منذ السبت الماضي، عندما وصلت في رحلة جوية قادمة من الكويت.

وقالت إنها تخشى أن تتعرض للقتل على يد عائلتها. ولم يتسنَ الحصول على تعليق من العائلة بشأن اتهامات رهف لها بإساءة معاملتها.

وشغلت الفتاة السعودية، التي هربت من عائلتها المقيمة في الكويت إلى تايلاند، وسائل إعلام عالمية ومنظمات حقوقية وناشطين عبر مواقع التواصل، خلال الساعات الماضية؛ بعد انتشار قصتها المثيرة للجدل.

وتولت رهف بنفسها نشر تفاصيل قصتها عبر حساب لها في موقع “تويتر”، مبينة أنها تفعل ذلك مخافة أن يقوم أحد لاحقًا بتزويرالحقائق على حد قولها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com