”ساعدته القنصلية“.. أمريكا تسعى لاسترداد طالب سعودي متهم بجريمة قتل شابة – إرم نيوز‬‎

”ساعدته القنصلية“.. أمريكا تسعى لاسترداد طالب سعودي متهم بجريمة قتل شابة

”ساعدته القنصلية“.. أمريكا تسعى لاسترداد طالب سعودي متهم بجريمة قتل شابة

المصدر: قحطان العبوش– إرم نيوز

عادت قضية الطالب السعودي المبتعث للدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية، عبدالرحمن سمير، إلى الواجهة مجددًا، بعد أن قالت تقارير إعلامية أمريكية، إن الشرطة الأمريكية شرعت في خطوات جديدة لاستعادته.

ونجح سمير (22 عامًا) في الفرار من الأراضي الأمريكية، منتصف العام الماضي، بالرغم من حجز جواز سفره من قبل السلطات الأمريكية؛ عقب الإفراج عنه بكفالة، حيث كان يحاكم بتهمة القتل غير العمد لشابة أمريكية دهسًا بسيارته في العام 2016.

وقالت صحيفة ”أوريجون لايف“ الأمريكية، إن نائب رئيس الشرطة الفيدرالية في ولاية أوريغون، أريك والسترم، كشف عن أن الجانب الأمريكي علم مؤخرًا بأن المتهم سمير في السعودية؛ وأنهم يبذلون جهودًا كبيرة لاستعادته.

وأبدى المسؤول الأمريكي والسترم عدم تفاؤله بنجاح مساعي بلاده؛ نظرًا لصعوبة المهمة، كون البلدين لا يرتبطان باتفاقية لتسليم المطلوبين.

وكانت الشرطة الأمريكية في مدينة بورتلاند بولاية أوريغون، قد كشفت، منتصف العام الماضي، أن الطالب عبدالرحمن سمير هرب بعد قيام القنصلية السعودية بدفع كفالته البالغة 100 ألف دولار.

وقبيل فراره، كان سمير تحت الإقامة الجبرية بانتظار بدء المحاكمة في قضية مقتل الشابة فالون سمارت البالغة من العمر 15 عامًا؛ في حادث دهس، لكنه تمكن من إزالة سوار التعقب الذي يوضع في القدم لتحديد تحركاته، قبل 9 أيام من بدء محاكمته.

وتعتقد الشرطة الأمريكية، أن الطالب السعودي وجد مساعدة من بلاده، مكنته من مغادرة الولايات المتحدة دون أن يظهر اسمه في أي من منافذ الولايات المتحدة؛ ما دفع الشرطة لوضع احتمال حصوله على جواز سفر جديد باسم منتحل، والسفر على متن طيران خاص.

وقتلت الشابة الأمريكية وهي تقطع شارعًا مزدحمًا في بورتلاند، متوجهة للقاء والدتها يوم 19 أغسطس/ آب 2016، عندما دُهست بسيارة يشتبه بأن الطالب السعودي كان يقودها، الأمر الذي أدى لوفاتها لاحقًا، وفقًا لمكتب الادعاء بالولاية.

وحصل الطالب السعودي المتهم قبيل فراره، على موافقة الجهات الأمنية لإكمال دراسته الجامعية في المساء، وحزم حقيبته، وقامت إحدى السيارات بنقله إلى موقع رملي بدلًا من الجامعة، وقام هناك بخلع سوار التعقب من كاحله؛ ليبدأ رحلة الهروب والعودة إلى بلاده.

ونقلت الصحيفة الأمريكية عن مالكة المنزل الذي كان الطالب السعودي سمير مقيمًا فيه، قولها إن الطالب السعودي كان على سلوك جيد، ومن الأشخاص المؤدبين جدًّا، لكن بعد الحادث ساءت نفسيته، وكان يعاني من الندم بشدة، وتدهورت صحته، وامتنع عن الأكل.

وتطالب عائلة الشابة الأمريكية الضحية، باسترداد المتهم سمير ومحاكمته، إذ يواجه تهمة القيادة المتهورة، فيما يقول شهود عيان على الحادث، إن السائق الشاب لم يتوقف عقب دهس الفتاة، واستمر في السير على الطريق.

ولم تعلق السعودية بشكل رسمي على التقارير الإعلامية الأمريكية بشأن عبدالرحمن سمير، وما إذا كانت ستتعاون مع الجانب الأمريكي بشأن مصيره.

وسافر سمير إلى الولايات المتحدة في العام 2014، ضمن بعثة حكومية مجانية تضم عشرات آلاف الطلاب، قبل أن يتم توقيفه في العام 2016؛ عقب الحادث مباشرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com