المغرد العماني حيدر اللواتي في موقف محرج بعد سنوات من التهجم على السعودية

المغرد العماني حيدر اللواتي في موقف محرج بعد سنوات من التهجم على السعودية

المصدر: إرم نيوز

يجد المغرد العماني حيدر اللواتي -وهو باحث وأكاديمي- نفسه في موقف محرج بعد سنوات من التعليقات التي تضمَّنت تهجُّمًا على السعودية، وتأييدًا لحزب الله وإيران بزعم الممانعة ورفض التطبيع مع إسرائيل.

لكن قرارات السلطنة الأخيرة بدءًا بزيارة نتنياهو لمسقط، وانتهاءً بإعلان تل أبيب أمس الاثنين السماح للطائرات الإسرائيلية بالتحليق في الأجواء العمانية، جعلت اللواتي يلوذ بصمت مطبق أثار استهجان معلقين بمواقع التواصل سخروا من تناقض مواقف الرجل الذي يتابع حسابه بتويتر أكثر من نصف مليون متابع.

ويكثف معلقون بتويتر الردود على اللواتي بتعليقات تذكر بمواقفه المتناقضة، كما يقول حساب المغرد سعيد الشحي الذي يقول لـ اللواتي: ”انته اللي بديت وهاي وحدة من تغريداتك نبا تفسير او رد منك بخصوص كلام نتنياهو عن مرور الطيران الاسرائيلي على اجوائكم. ”

 

وفي تغريدة سابقة يقول الناشط العراقي سفيان السامرائي تعليقًا على زيارة نتنياهو لمسقط: ”ياترى أين المقاوم حيدر اللواتي -قدس الله سره- الذي كان يرفع شعار محور المقاومة والممانعة لن يتمتع مع ؟ هل هو من ضمن المستقبلين؟ الم نقل لكم إن كل هذه الشعارات فاشوشية وتجارتكم بالقضية كان مجرد مدخل لضرب دول التحالف العربية السنية التى تقودها . قال مقاوم قال“.

ويعيد كثيرون نشر تغريدات سابقة للواتي، ويقول أحد المغردين معلقًا: ”طبعًا ننتظر تعليق الشبيح حيدر اللواتي الذي كان يتبجح علينا بمقاومة الأسد وعصابته، ويلمح إلى أن السعودية دولة مطبعة وتعمل لمصلحة الصهاينة.“

وفي وقت سابق أعاد المغرد السعودي عبدالملك المالكي نشر نماذج أخرى معلقًا: ”هذه بعض “ الـلـواتــي “ لم تمسحهن يا حيدر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com