قضية التحرش بـ“يتيمة جازان“ تعود لصدارة اهتمامات السعوديين – إرم نيوز‬‎

قضية التحرش بـ“يتيمة جازان“ تعود لصدارة اهتمامات السعوديين

قضية التحرش بـ“يتيمة جازان“ تعود لصدارة اهتمامات السعوديين

المصدر: إرم نيوز

عاودت قضية اليتيمة التي تعرضت لتحرش في منطقة جازان في المملكة العربية السعودية إلى صدارة اهتمامات السعوديين مجددًا، وذلك على موقع التواصل ”تويتر“.

وشارك سعوديون من خلال هاشتاغ #إهمال_قضية_تحرش_بيتيمة_جازان، في الحث على حل قضية اليتيمة، بعد أن غابت قضيتها طوال المدة الماضية، رغم فتح تحقيق من فرع وزارة العمل.

وكانت قصة اليتيمة التي تسكن ”دار الحنان“ بجازان، قد بدأت قبل نحو 8 أشهر؛ بعد أن تحرش بها سائق مكلف بإيصال اليتيمات.

وفتح فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بجازان، آنذاك، تحقيقًا مع السائق المشتبه به، بعد شكاوى عديدة وصلت من يتيمات ضده، فيما اتهمته إحداهن بأنه تحرش بها ودعاها للركوب معه في سيارته الخاصة.

وكانت أنباء قد وردت، أنه بدلًا من إحالة ملف القضية للجهات المعنية، اقترح مساعد المدير العام للرعايا بفرع الوزارة، نقل المتهم بالتحرش فقط دون إيقاع عقوبات أخرى.

ووفق وسائل إعلام محلية، فإن معلومات أشارت إلى علم فرع الوزارة بأن السائق المتهم نقل اليتيمات كلًا منهن على حدة، دون خروج المرافقات أو المشرفات، وهو ماعرّضهن لحادثة التحرش والتلفظ من السائق.

واستنكر مغرد يدعى ”عاشق هلالي“ إهمال قضية الفتاة: ”حذر الله سبحانه وتعالى من قهر اليتيم، فأين حق هذه اليتيمة وفي ذمة من ؟؟!! أسأل الله أن يعجل بنصرها على كل ظالم وكل من حاول إخفاء قضيتها“.

وأكد ”فهد“ بدوره: “ بعض التعليقات تقول إن الفتاة تفضح نفسها عندما تطالب بحقها، وهذا خطأ فادح وأنا لا أدخل في النيات، ولكن أتوقع والعلم عند الله أن هؤلاء من أنصار التحرّش أو أنفسهم متحرشين ويحاولون إحباط المتحرّش بهم، ويجب التصدي لهؤلاء وإيقافهم عند حدّهم“.

وشكك ”العتيبي“ بصحة الخبر، مبينًا أن لا هدف منه سوى إشغال الرأي العام: ”أعتقد أن الخبر غير صحيح، الهدف منه إثارة الجدل وإشغال الرأي العام“.

وكشف مغرد تحت مسمى ”منتقد ومشجع“: ”قضية #إهمال_قضية_تحرش_بيتيمة_جازان، قديمة، وتم حل القضية، لكن المرضى يحاولون يضرون المنطقة بهاشتاق مدفوع“.

ولم تصدر وزارة العمل، إلى حد اللحظة، توضيحًا بشأن القضية، وفيما إذا كانت قد حلت بالفعل أم لا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com