ولي العهد السعودي يوجه بنقل ”العريس المطعون“ إلى الرياض

ولي العهد السعودي يوجه بنقل ”العريس المطعون“ إلى الرياض

المصدر: فريق التحرير

وجه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قبل أيام بنقل ”وليد“ العريس المطعون (27 عامًا)، من محافظة خميس مشيط إلى إحدى المستشفيات المتخصصة بالرياض لتلقي العلاج.

وبحسب وسائل إعلام محلية، أكد عوض أبو حثرة والد العريس أن صحة ابنه مستقرة، مبينًا أنه تلقى علاجًا مكثفًا بعد تعرضه لالتهاب رئوي، وأنه يستجيب للعلاج، لافتًا إلى أن مرحلة العلاج الثانية هي علاج الأحبال الصوتية.

وأوضح أن ابنه ما زال تحت تأثير المخدر، لكنه فتح عينيه حين زاره محافظ خميس مشيط، وقام الطبيب حينها بإمساكه من كتفه، وفتح عينيه، وحرك رأسه وجسمه.

وأضاف أن الأطباء لا يمكنهم الحكم على حالته حتى تحسنه من الالتهاب الرئوي.

ونفى والد العريس مجددًا وجود أي صلة لهم أو قرابة بمرتكب الجريمة، مؤكدًا أنهم لا يعلمون إلى الآن دوافع جريمته، خاصة أنه دخل القاعة وسأل عن العريس المجني عليه.

وقال عوض أبو حثرة: ”كان معه شقيقه الأكبر ”نواف“ يفرح بزواجه هو الآخر، وكان الجاني يريد التأكد حين السؤال عنه، وطعنه بالخنجر، وحميته بنفسي من غضب إخوة العريس، بعد أن وضعته في غرفة لحين قدوم الجهات الأمنية“.

وأشار إلى أن أبناء قبيلة الجاني وقفوا معه من أول لحظة الاعتداء على ابنه، وتبرعوا بدمائهم بعد أن فقد ابنه جزءًا كبيرًا من دمه جراء الجريمة، وحملوه لإسعافه.

وأثارت واقعة الطعن تفاعلاً واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد دخوله الحفل وادعائه تقديم ”نقوط“ للعريس، ولكنه بدلاً من ذلك طعنه.

ورجح ناشطون أن يكون القاتل مأجورًا لأحد الأشخاص، وأنه تلقى مبلغًا ماليًا لتنفيذ فعلته، فيما زعم آخرون أنه كان ينوي التقدم لخطبة العروس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com