الرئيس العراقي: لا نريد التدخل في أمور أحد وسأزور السعودية قريبًا

الرئيس العراقي: لا نريد التدخل في أمور أحد وسأزور السعودية قريبًا

المصدر: الأناضول

قال الرئيس العراقي برهم صالح، الأحد، إن بلاده ”لا تريد أن تدخل في محاور ضد أي طرف أو مع أي طرف“، كاشفًا في الوقت نفسه عن زيارة مرتقبة إلى السعودية.

وجاء ذلك ردًا على سؤال عن موقف العراق من العقوبات الأمريكية على إيران، خلال مؤتمر صحفي عقده في قصر بيان بمحافظة حولي (جنوب العاصمة الكويتية).

وأضاف صالح الذي بدأ في وقت سابق اليوم زيارة للكويت:“هذا الموضوع مهم وحساس نظرًا للعلاقة العراقية الإيرانية، والحدود التي تصل 1400 كلم بينهما، ونحن في حوار حقيقي مع أمريكا بهذا الخصوص“.

وأشار الرئيس العراقي إلى زيارة مرتقبة قريبة إلى السعودية التي قال إنها ”دولة مهمة في المنطقة“.

وعن زيارته للكويت، أكد صالح تطلعه إلى ”علاقات أفضل من السابق، وتعزيز الروابط في المجالات كافة، كوننا نعيش مصيرًا واحدًا“.

وقال إن مباحثاته مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح تناولت تعزيز العلاقات بين البلدين ونتائج مؤتمر إعادة إعمار العراق الذي استضافته سابقًا الكويت مع ضرورة تحويل الوعود الدولية إلى إنجازات“.

وفي السياق، دعا الرئيس العراقي إلى العمل على ”إنشاء خطوط نقل جديدة، وسكك حديد توطّن العلاقات الاقتصادية والثقافية بين البلدين، والشعبين الشقيقين“.

وجاءت دعوة صالح خلال لقائه أمير الكويت، في قصر بيان، بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية العراقية.

وقال:“زيارتي ستشهد تسليم دفعة من الممتلكات والمواد الأرشيفية الكويتية الموجودة في خزائن وزارة الخارجية العراقية، على أن يتم تسليم بقية تلك الممتلكات على دفعات لاحقة“.

وكان نظام صدام حسين قد استولى على تلك الممتلكات والمواد الأرشيفية خلال غزوه للكويت مطلع تسعينيات القرن الماضي، واحتلالها لعدة أشهر قبل أن تخرج القوات العراقية تحت وطأة حملة عسكرية دولية عُرفت باسم ”حرب الخليج الأولى“، وهو ما تسبب بانقطاع العلاقات تمامًا بين البلدين.

واستأنفت بغداد والكويت علاقاتهما العام 2003 في أعقاب إسقاط النظام العراقي السابق على يد قوات دولية قادتها الولايات المتحدة.

ودعا صالح، ضمن البيان، إلى ضرورة ”أن يكون للعراق والكويت موقف موحد في المحافل الدولية والإقليمية، وذلك بحكم تشابه الظروف والمصالح للشعبين الشقيقين“.

وفي وقت سابق الأحد، وصل صالح إلى الكويت في زيارة رسمية غير محددة المدة في مستهل جولة تشمل دولة الإمارات، ودولًا خليجية أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com