ماذا لو تحولت السعودية إلى بلد نووي؟ (فيديو)

ماذا لو تحولت السعودية إلى بلد نووي؟ (فيديو)

المصدر: عبدو حليمة- إرم نيوز

بحسب التقارير والأخبار الواردة فإن الممكلة العربية السعودية قاب قوسين أو أدنى من دخول العالم النووي، الذي تراه مشروعًا إستراتيجيًا، يمكن له أن يغير الكثير من وجه المملكة في مختلف القطاعات.

وبحسب الدراسات والتحليلات الاقتصادية فإن الأعين تتجه نحو مكاسب السعوديين في قطاعين حيويينِ جدًا، وهما الطاقة والمياه، إذ يقول الخبراء إن الطاقة الذرية ستساعد في خفض التكاليف بشكل كبير جدًا، خاصة أن الدعم الحكومي للكهرباء وحدها يكلف الخزينة 40 مليار دولار سنويًا، بل إن هذا الرقم يزداد بشكل كبير مع ارتفاع معدلات الاستهلاك، بينما تصل تكلفة 16 محطة طاقة نووية تنوي السعودية بناءها إلى 80 مليار دولار، إلا أن الإنفاق التشغيلي لها لايكاد يذكر ورخيص الثمن.

كما أن الاعتماد على الطاقة الذرية سيساعد الرياض برفع صادراتها من النفط الخام والغاز، بدلًا من حرق كميات هائلة منه في محطات توليد الكهرباء، وتشييد البنى التحتية والخدمات، الأمر الذي من شأنه أن يسند الخزينة بموارد مالية ضخمة.

أما الأمر الآخر الذي لايقل أهمية، هو رفع معدل تحلية مياه البحر، وتشغيل مصانع إضافية بتكلفة منخفضة جدًا، وبالتالي فإن ذلك سينعكس على قطاع الزراعة وتوسيع المساحات المروية، في بلد يعاني من مناخ صحراوي وجاف.

وبتأمين الطاقة والمياه بكميات أكبر وتكلفة أقل، تكون السعودية أمام قفزة كبيرة، فيما لو تحققت فإن القطاع الصناعي والاستثمار المحلي والأجنبي وتأمين فرص العمل بانتظار نقلة نوعية، من شأنها رفع مؤشر التفاؤل بتحقيق الرؤى الموضوعة لمستقبل المملكة، بالتقليل ما أمكن من الطاقة المتبددة، والقلق من نهاية عصر النفط الذي يشكل عصب الحياة والاقتصاد للسعودية وسكانها في الوقت الراهن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com