أول تعليق من الأمير تركي الفيصل على مقتل جمال خاشقجي – إرم نيوز‬‎

أول تعليق من الأمير تركي الفيصل على مقتل جمال خاشقجي

أول تعليق من الأمير تركي الفيصل على مقتل جمال خاشقجي

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

أعرب رئيس جهاز الاستخبارات العامّة السابق في السعودية الأمير تركي الفيصل عن صدمته من فقدان ”تلميذه النجيب“ الصحفي جمال خاشقجي الذي قتل في مبنى القنصلية السعودية بإسطنبول مطلع الشهر الحالي.

وتعرَّض الفيصل في مقابلة مع ”واشنطن بوست“ نشرت فجر اليوم الخميس، لعلاقته بالأسرة الحاكمة، ومدى تماسكها بعد أزمة مقتل خاشقجي، كما روى علاقته بالأخير، وتاريخ انتهاء علاقتهما.

علاقة تركي الفيصل بخاشقجي

وحول علاقته بجمال خاشقجي قال الأمير تركي في المقابلة إن جمال خاشقجي قد لفت انتباهه للمرة الأولى عام 1988، بعد أن قام برحلة صحفية إلى أفغانستان تابعة لشبكة ”عرب نيوز“، التي تتخذ من الرياض مقرًّا لها.

وأضاف ”في ذلك الوقت، لم يكن لديه قط أي علاقة مع المخابرات السعودية، ولا حتى على أدنى مستوى“، ولكن عندما أصبح خاشقجي رئيس تحرير عرب نيوز في التسعينيات، التقى معه“.

وأوضح ”كإنسان، كان خاشقجي محبوبًا، ويتمتع بروح مرحة رائعة، كما كان صحفيًّا دقيقًا، يأخذ مهنته على محمل الجد، ومتفائلًا لدرجة غير واقعية في بعض الأحيان، كنت دائمًا أقول له: هيا يا جمال، توقف عن المزاح، لا أعتقد أنك بهذه السذاجة“.

مرحلة الفراق

وافترق تركي وخاشقجي قبل 4 سنوات، وبحسب قول الأمير ”يرجع ذلك إلى اختلاف وجهات النظر حول جماعة الإخوان المسلمين، إذ كان تركي يرى الإخوان كجماعة تستخدم الأعمال الإرهابية لنشر وجهات نظرها، تحت ستار الليبرالية، بينما كانت إجابة خاشقجي: نعم، لقد انتقدتهم على ذلك، ودعوتهم إلى التجديد، لقد عفا عليهم الزمان ويحتاجون للتغيير“.

وأضاف أنه كان مصدومًا عندما سمع خبر التأكيد على وفاة خاشقجي في نهاية الأسبوع الماضي، وقال: ”حتى اللحظة الأخيرة، كنت آمل أنه لم يمت“.

مستقبل محمد بن سلمان

قال تركي الفيصل في المقابلة  ”إنه يقف في هذه الفترة من الأزمة مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ومع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان“.

وأضاف أن ”الناس الذين يتوقعون حدوث أي تغيير في تسلسل القيادة مخطئون“، مؤكدا أن ”السعوديين أكثر دعمًا لمحمد بن سلمان، لأنه يتعرض للهجوم“.

وأوضح أنه ”كلما زادت الانتقادات أكثر لولي العهد، زادت شعبيته في المملكة، وإذا أجري استطلاع رأي بين السعوديين اليوم، ستجد أنه أكثر شعبية مما كان عليه قبل أسبوعين“.

وفسَّر ذلك بقوله “ لأن السعوديين يشعرون أن زعيمهم يتعرّض لهجوم غير عادل في وسائل الإعلام الأجنبية، وهذا ينطبق على العائلة المالكة أيضًا، فالسعوديون يعتبرون هذا هجومًا على المملكة العربية السعودية والعائلة المالكة، وليس فقط على محمد بن سلمان ”.

وقال “ إن شعب السعودية راضٍ عن القيادة لأنها أنتجت رؤية للمستقبل وتعمل على تنفيذ تلك الرؤية، وإذا كان عليهم مراجعة أو تعديل أو الإضافة إلى تلك الرؤية، فلا بأس، فرؤية 2030 ليست من الوحي الإلهي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com