أخبار

وزير الخارجية التركي: بإمكان أيّ دبلوماسي سعودي الذهاب إلى بلده
تاريخ النشر: 16 أكتوبر 2018 17:03 GMT
تاريخ التحديث: 16 أكتوبر 2018 17:03 GMT

وزير الخارجية التركي: بإمكان أيّ دبلوماسي سعودي الذهاب إلى بلده

وزير الخارجية التركي يقول إنّ الأولوية بالنسبة لبلاده هي معرفة حقيقة ما حدث لخاشقجي.

+A -A
المصدر: الأناضول

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن بإمكان أي دبلوماسي سعودي الذهاب إلى بلده، في أي حال أراد، مؤكدًا أن بلاده لا تقيّد حركة دبلوماسيّي المملكة.

جاء ذلك ردًا على سؤال بشأن ما إذا كان القنصل العام السعودي في إسطنبول سيتمكن من الذهاب إلى بلاده في حال رغب بذلك، وما إذا كانت ستبدأ بحقه تحقيقات أم لا، حول اختفاء الصحفي جمال خاشقجي.

وفي تلك الأثناء، غادر بالفعل القنصل السعودي في إسطنبول، محمد العتيبي، تركيا متوجهًا إلى الرياض، حسب ما أفادت عدة وكالات أنباء عالمية، دون إيراد تفاصيل أكثر.

وأشار أوغلو خلال مؤتمر صحفي إلى أنّ ”الادعاء العام التركي دخل، أمس الإثنين، برفقة خبراء، إلى مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول، وأكمل أعماله حوالي الساعة 05.00 بالتوقيت المحلي (02.00 تغ)“.

ولفت إلى أن ”التحقيقات شملت، اليوم، مقر القنصلية والسيارات التابعة لها“، مشددًا على أن هدف تركيا هو ”التحقق من مصير خاشقجي الذي فُقد بعدما دخل القنصلية العامة السعودية“.

وشدد جاويش أوغلو على أنّ الادعاء العام هو من يقرر أخذ إفادات أشخاص مناسبين، وأنه من المهم أن تتواصل هذه المرحلة دون عراقيل.

وتابع: ”هذه المرحلة لها أهمية أيضًا من حيث التعاون مع المملكة العربية السعودية. من ناحية ثانية ينبغي أن يكون هذا الموضوع شفافًا ويركز على النتائج. ينبغي توضيح الوضع بحيث لا تبقى إشارات استفهام في ذهن أحد“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك