محكمة سعودية تهدد بإصدار حكم غيابي ضد أكاديمي متهم بالإرهاب فرّ إلى تركيا

محكمة سعودية تهدد بإصدار حكم غيابي ضد أكاديمي متهم بالإرهاب فرّ إلى تركيا

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

منحت المحكمة الجزائية المتخصصة في السعودية، الأربعاء، مهلة جديدة للأكاديمي السعودي المعروف، أحمد بن راشد بن سعيد؛ كي يحضر جلسات محاكمته في اتهامات تتعلق بالإرهاب وتمويله بعد أن فرّ إلى تركيا.

وقالت المحكمة: إنه ”نظرًا لتغيب المتهم/ أحمد بن راشد بن سعد السعيد التميمي، سعودي الجنسية، عن حضور جلسات المحاكمة المقررة للنظر في الدعوى المقامة عليه، وعدم تمكن الجهة المختصة بالمحكمة من التواصل مع المتهم في مكان إقامته الموثقة لديها، فقد جرى تحديد موعدٍ بديلٍ للنظر في الدعوى، وذلك يوم (الإثنين) الموافق 1440/3/25 (3/12/2018) الساعة التاسعة والنصف صباحًا“.

وأضافت المحكمة في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية: ”تأمل المحكمة من المدعى عليه الحضور إلى المحكمة في الموعد المحدد، وفي حال عدم حضوره ستحكم المحكمة في الدعوى غيابيًا، وذلك وفق ما نصت عليه الفقرة (3) من المادة السابعة والخمسين من نظام المرافعات الشرعية، والمادة (25) من نظام جرائم الإرهاب وتمويله“.

وهذا هو ثاني تبليغ من المحكمة عبر وسائل الإعلام، إذ سبق وأن نشرت المحكمة، في يوليو/تموز الماضي، تبليغًا للمتهم بن سعيد في وكالة الأنباء الرسمية أيضًا، يتضمن دعوته للحضور إلى المحكمة بتاريخ 26 أغسطس/آب الماضي، لكنه لم يحضر.

ولم يعلّق بن سعيد على بلاغ المحكمة الثاني، لكن المحامي السعودي البارز، عبدالرحمن اللاحم، قال في تعليق سابق على بلاغ المحكمة: ”في النهاية إذا لم يسلّم نفسه سيُحكم عليه غيابيًا ويجاب بالإنتربول“.

ومن غير الواضح طبيعة تهم الإرهاب الموجهة لـ ”بن سعيد“، الذي اشتهر بنقده اللاذع لقناة ”العربية“، وخضع بسبب ذلك للتحقيق بتهم إساءة للقناة في يونيو/حزيران من العام 2016.

وبن سعيد، هو أستاذ الإعلام السياسي السابق بجامعة الملك سعود في الرياض، وينشط بشكل لافت عبر حسابه في موقع ”تويتر“ بتغريدات ذات طابع سياسي تتعلق بالقضايا الإقليمية بشكل عام.

ويتهم بعض السعوديين، وبينهم نخب ثقافية تضم كتابًا وإعلاميين، بن سعيد، بمحاباة جماعة الإخوان المسلمين التي تصنفها الرياض كجماعة ”إرهابية“.

وأوقفت السعودية منذ العام الماضي، بعض الدعاة والكتّاب والإعلاميين المعروفين، وبدأت بمحاكمتهم مؤخرًا بعد انتهاء التحقيقات معهم في تهم تتعلق بالإرهاب، ودعم وتأييد دول وجماعات مناهضة لبلادهم، بما فيها دولة قطر وجماعة الإخوان المسلمين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com