إطلاق سراح قاتلة الشاعر جمال الرويلي يثير جدلًا واسعًا في السعودية (فيديو)

إطلاق سراح قاتلة الشاعر جمال الرويلي يثير جدلًا واسعًا في السعودية (فيديو)

المصدر: إرم نيوز

عادت قضية مقتل الشاعر السعودي المعروف، جمال معيض الرويلي، إلى الواجهة مجددًا بعد نحو أربع سنوات على وقوع الجريمة، إذ نشب خلاف فيما يبدو داخل أسرة الشاعر حول موقفهم النهائي من القاتلة التي تم الإفراج عنها، وهي زوجته الثانية.

ولقي الرويلي مصرعه في العام 2014 بمنطقة الجوف، عندما أطلقت عليه زوجته الثانية النار خلال وجوده مع زوجته الثالثة الجديدة، التي أصيبت في الحادثة المثيرة التي انتهت بتوقيف القاتلة.

وأظهر مقطع فيديو حديث تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي، عددًا من أفراد عائلة الشاعر بينهم أحد أبنائه، وقد نشب خلاف بينهم أمام مقر إمارة منطقة الجوف، لتعود القضية إلى الواجهة مجددًا.

ويظهر في الفيديو رجل يقول مدونون سعوديون إنه شقيق المقتول، وهو يحاول إقناع ابن الشاعر وهو شاب يافع يبدو في سن المراهقة، بالاحتجاج رسميًا لدى إمارة منطقة الجوف بعد إطلاق سراح القاتلة.

ويظهر في الفيديو بالفعل، رجل يتحدث بغضب مع الشاب ويقول له إن ”قاتلة أبيك خرجت من السجن، وعليك فعل شيء“.

ولم تعلق إمارة منطقة الجوف على الجدل الدائر حول الفيديو، إذ ينقسم كثير من السعوديين الذي تفاعلوا مع الفيديو وقضية مقتل الشاعر الرويلي، بين من يدعو لإعادة سجن المرأة القاتلة وإعدامها، وبين من يدعو للعفو عنها أسوة بحملات العفو وجمع الديات المنتشرة في السعودية.

ووفقًا لتقارير محلية، فإن ”دافع الغيرة هو من قاد القاتلة لارتكاب جريمتها ضد زوجها ووالد ابنيها، فيما لا يعرف موقف أبناء الشاعر الخمسة من زوجته الأولى، من قاتلة أبيهم“.

وهز مقتل الرويلي في العام 2014 الأوساط الثقافية والإعلامية في السعودية، حيث ينتمي الشاعر السعودي المعروف لتلك الأوساط، من خلال مشاركاته في تأليف وإلقاء قصائده التي قتل قبل أن يطبعها في أول ديوان له

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة