بعد أنباء عن اعتقاله.. عودة الأكاديمي السعودي وائل القاسم للكتابة

بعد أنباء عن اعتقاله.. عودة الأكاديمي السعودي وائل القاسم للكتابة

المصدر: إرم نيوز

عاد الكاتب والأكاديمي السعودي المعروف، وائل القاسم، للتدوين والكتابة مجددًا بعد قرابة 3 أشهر على غياب مثير للجدل تزامن مع شائعات عن توقيفه من قبل النيابة العامة بالمملكة.

وبدأ القاسم النشر في حسابه بموقع التواصل الاجتماعي، ”تويتر“، والذي يشكل منصة رئيسة لنشاطه في التدوين والتعليق على مختلف القضايا العامة بجانب مقالاته في الصحافة السعودية التي يتناول في كثير منها قضايا فلسفية تتفق وتخصصه الأكاديمي.

ولم يشر الباحث الفلسفي السعودي لسبب غيابه عن الساحة الإعلامية في المدة الماضية، واكتفى بالعودة للنشر بعد أن توقف عن التدوين في بدايات يوليو/ تموز الماضي.

ونشر القاسم تغريدة في حسابه بموقع ”تويتر“ شكر فيها وزير التعليم أحمد العيسى بعد إصداره تعميمًا بإلزام كل المدارس الأهلية بتوطين كل الوظائف، خاصة القيادية والإشرافية، التي تكون رواتبها أعلى من غيرها.

وأثار القاسم ومغردون سعوديون آخرون يحظون بمتابعة كبيرة في موقع ”تويتر“، جدلًا في منتصف يوليو/ تموز الماضي، عندما تراجعوا سريعًا بشكل متزامن عن تغريدات متزامنة عن قرب صدور قرارات ”مفرحة والأكبر من نوعها“ في تاريخ المملكة.

وطالب كثير من السعوديين بـ“محاسبة كل من تورط في نشر تلك الشائعات، بتهم إحباط الناس“.

ووائل القاسم واحد من سعوديين قلائل برزوا في مجال الفلسفة داخل المملكة، والذي لا يلقى انتشارًا واسعًا بسبب معارضة قوية من رجال الدين، وله عدة مؤلفات في هذا المجال من بينها كتاب ”نحو الحرية في السعودية“.

وسبق أن اعتُقل القاسم قبل سنوات لمدة 7 أشهر بسبب تغريدات له أغضبت بعض المتشددين دينيًا، ولعلاقته بالشبكة الليبرالية السعودية التي أسسها الناشط السعودي الليبرالي رائف بدوي المسجون حاليًا.

والقاسم باحث دكتوراه فلسفة بجامعة النيلين، وعضو هيئة التدريس بالكلية التقنية السعودية، ويحمل شهادة بكالوريوس لغة عربية من جامعة الإمام، بجانب شهادة الماجستير بتخصص ”الفلسفة الشرقية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة