في اليوم الوطني السعودي.. متى تم توحيد المملكة؟

في اليوم الوطني السعودي.. متى تم توحيد المملكة؟

المصدر: فريق التحرير

يصادف اليوم الذكرى الـ88 لتوحيد السعودية، بعد مسار طويل، استمر حوالي ثلاثين سنة، قبل أن تستتب الأمور لملك البلاد المؤسس، عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود.

وتم توحيد المملكة في الـ23 سبتمبر، سنة 1932، تاريخ إعلان المملكة العربية السعودية، والذي هو يوم وطني يحتفل به السعوديون كل عام.

مخاض عسير

رحلة التوحيد الشاقة للمملكة العربية السعودية، بدأت بشكل فعلي بالسيطرة على الرياض عام 1902، من قبل عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود، حيث اتخذها قاعدة للانطلاق.

السيطرة على الرياض منحت الملك عبد العزيز دفعة معنوية، وشكلت نقلة نوعية في الصراع، حيث أسست للسيطرة على باقي المناطق، ففي العام نفسه ضم جنوب نجد وسدير والوشم.

وتواصلت انتصارات عبد العزيز، حيث قام في عام 1904، بضم القصيم، للدولة الناشئة، ثم الأحساء في عام 1913، وعسير في عام 1919 وحائل  في 1921، لتوسع رقعة المناطق الموحدة.

الانتصارات التي حققها عبد العزيز في حوالي عشرين عامًا الأولى من سيطرته على الرياض، مهدت لانتصارات أكبر، كان لها تأثير على مجريات الأحداث في المنطقة، حيث ضم الحجاز عام 1925،  ووحد جازان عام 1930، ليحين موعد إعلان توحيد البلاد.

 إعلان التوحيد

بعد مسار التوحيد، أصدر الملك عبدالعزيز آل سعود أمرًا ملكيا في 19 سبتمبر، 1932، يقضي بتوحيد البلاد، وتغيير اسمها إلى المملكة العربية السعودية، وتحديد الـ23 من الشهر نفسه يومًا وطنيًا لها.

 توحيد البلاد واتخاذ عاصمة لها في قلب الجزيرة العربية، اعتبر على نطاق واسع ”تغييرًا لمجرى التاريخ“ منذ نقل مقر الخلافة الإسلامية إلى دمشق، في منتصف القرن الأول الهجري.

ويحتفل السعوديون اليوم بذكرى توحيد بلادهم، تحت راية واحدة، في ظل سياسة تحديثية انخرطت فيها المملكة خلال السنوات الماضية، شملت مختلف جوانب الحياة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com