تزامنًا مع اليوم الوطني.. إعلان مطعم ”مايسترو بيتزا“ يثير الجدل في السعودية (فيديو)

تزامنًا مع اليوم الوطني.. إعلان مطعم ”مايسترو بيتزا“ يثير الجدل في السعودية (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

أطلق مطعم بيتزا في السعودية إعلانًا ترويجيًا حاول فيه مواكبة احتفالات المملكة باليوم الوطني الثامن والثمانين، التي تحل غدًا 23 سبتمبر ذكراه السنوية.

الإعلان تحول في وقت قصير إلى مادة مثيرة للجدل، امتلأت بها حسابات بعض المغردين السعوديين على موقع تويتر، واسع الاستخدام في المملكة؛ بسبب ظهور فتيات غير محجبات وهن يؤدين أغنية احتفالية بمناسبة اليوم الوطني.

ورغم مرور 3 أيام على إطلاق الإعلان على حساب المطعم على تويتر، إلا أن وسم ”#مقاطعه_مايسترو_بيتزا“ شهد صعودًا لافتًا، اليوم السبت، في قائمة الترند السعودية، حاملًا احتجاج بعض المتشددين على الإعلان، بزعم استخدامه فتيات سعوديات بشعور مكشوفة وهنّ يؤدين أغنية على طريقة ”الأوركسترا“.

 وفي رفض للإعلان، قال المغرد عبيد الخالدي: ”كل من هب ودب أصبح يهين المجتمع بأشياء لاتمت للواقع بصلة، السواد الأعظم من نساء مملكتنا الحبيبة لبسهن اللبس الإسلامي الساتر وهو النقاب وتغطية الوجه، وأن تأتي شركة تافهة وتعمل دعايه بعكس الواقع، لهو استفزاز وتعمد وتشويه؛ لحاجة في نفوسهم القبيحة لكن المقاطعة علاجهم“.

وقال المغرد محمد بن علي السديري: ”تكرم بلادي عن هذه المجاهرة بمعصية السفور .. مايسترو بيتزا لم تحترموا المجتمع ولا دينه و لا عاداته، فلا أقل من مقاطعتكم ردًا على إهانتكم للدين و المجتمع. ”.

وقال ”ابراهيم عبد الله“: ”لان من خاض في غير فنه أتى بالعجائب، مطعم بيتزا يرسل رسائل ليس لها علاقه بالأكل، غير مقبول ”.

لكن في مقابل حملة الرفض، انبرى العديد من المغردين للدفاع عن الإعلان والمطعم، معتبرين أن الرافضين يبالغون في ردة فعلهم ويحملون الإعلان أكثر مما يحتمل.

وقالت مغردة تدعى ”أفنان“: ”مقاطعينها عشان بنات لابسين عبايات بيضاء، طيب والبنات اللي في الشوارع الي لابسين رمادي وأزرق ومخصر وماسك على جسمها ولا كأنه لابسه عبايه، أو كأنه فستان فرح عادي!! وكمان تلاقي الشباب يلحقون وراها بلا كلام فاضي أم السماجة إلّي فيكم“.

في حين اعتبر المغرد عبد الله القحطاني أن الموضوع يقف وراءه من سماهم ”الصحويين“، قائلًا: ”الصحويين والمتشددين في السابق كانو (زعلانين) بسبب دعم سنابل السلام لقيادة المرأة، وكانت فقط بربرة إلكترونية، والآن يمارسون نفس الطريقة مع بسبب دعم المرأة في حبها وانتمائها للوطن، عقولهم فارغة ويعتقدون أن شركة مثل هذي سيكون من السهل التأثير عليها!

واختار مغرد يدعى خليل البلوشي موقفًا وسطًا منتقدًا موقفي الفريقين المتنازعين قائلًا: ”المؤيدون يريدون ظهور المرأة في الإعلانات الموجهة، ولا يهم من تكون وبأي شكل تظهر، وبطبيعة الحال هم لا يرضون بذلك إن كانت ممن تشملهم الراعية القبلية، والمعارضون مؤيدون للأعراف التي تجعل من المرأة كائنًا طاهرًا لا يمكن إظهارها من أجل إعلان تسويقي بنكهة وطنية رخيصة“.

https://twitter.com/OMK811/status/1043426887668785152

وعلق الكاتب بسام فتيني مؤكدًا رفضه مقاطعة المطعم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com