بعد شائعات بإمكانية توقيفها.. حليمة بولند تغادر السعودية (صور)

بعد شائعات بإمكانية توقيفها.. حليمة بولند تغادر السعودية (صور)

المصدر: قحطان العبوش- إرم نيوز

غادرت النجمة الكويتية، حليمة بولند، مساء الثلاثاء، العاصمة السعودية الرياض، بعد ساعات من سريان شائعات عن إمكانية توقيفها على خلفية قضية مثيرة للجدل تتعلق بتلقيها هدية قيّمة تم نسب إرسالها لشخصيات رفيعة في البلاد.

ونشرت الإعلامية الكويتية مقاطع فيديو عبر حسابها على موقع ”سناب شات“ للحظة مغادرتها الرياض ووصولها إلى الكويت، دون أن تعقّب على أي من تلك الشائعات، مكتفيةً بعبارات الوداع الودية الشائعة في المملكة.

كما قالت في تغريدة عبر حسابها في موقع ”تويتر“:“الحمد لله الذي حفظني من النصابين، وألف شكر لرجال الداخلية في #السعودية على جهودهم

بحفاظهم على سلامة وأمن كل من يتواجد على أرضهم الطاهرة“.

وظلت نجمة مواقع التواصل الاجتماعي، تطل على متابعيها طوال الأيام القليلة الماضية التي أمضتها في الرياض، حيث صورت ونشرت مشاركتها في عدة إعلانات ترويجية، بما فيها تصويرها للحظة تلقيها هدية أثارت فيما بعد جدلًا واسعًا وتسببت بتدخل الشرطة والنيابة العامة في المملكة.

وكانت ”بولند“ قد أثارت الجدل في مقطع فيديو يظهر فيه تلقيها هدية، هي عبارة عن صندوق كبير للعطور، قالت إن قيمته ثلاثة ملايين ريال، وهي من صناعة شركة ”عبدالصمد القرشي“ للعطور، فيما لم يُعرف مرسلها على الرغم من وجود بطاقة مثبتة في الصندوق تحمل اسمًا غير واضح في التصوير وينتهي بلقب ”آل سعود“ في إشارة للأسرة الحاكمة.

وتدخلت شرطة الرياض عقب الجدل الذي تسببت به ”بولند“ وهديتها التي قالت إنها لا تعرف مرسلها، وتبرأت الشركة المصنعة من كونها هي المرسل للهدية أيضًا، لتعلن القبض على ثلاثة أشخاص متورطون في القصة، وقد أوهموا بولند أن ”الهدايا من جهات رسمية طمعًا في استغلال ذلك بصورة سيئة لمآربهم الشخصية“.

ولم تكشف النيابة العامة السعودية عن أي نتائج لتحقيقاتها الأولية مع المتهمين، وما إذا كانت تلك التحقيقات ستشمل بولند، فيما يستمر الجدل حول القضية المثيرة التي رافقتها في وجودها في المملكة وسط دعوات البعض لمنعها من تكرار الزيارة ثانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com