”تباهي“ حليمة بولند وخداعها باسم الملك سلمان يوقعها بأسوأ مقلب في حياتها (فيديو)

”تباهي“ حليمة بولند وخداعها باسم الملك سلمان يوقعها بأسوأ مقلب في حياتها (فيديو)

المصدر: إرم نيوز

تعرضت الإعلامية الكويتية حليمة بولند لأسوأ مقلب في حياتها، وذلك خلال تواجدها في المملكة العربية السعودية، بعد أن خدعها 3 أشخاص بإرسالهم هدية لها، عبارة عن عطور زعموا أنها فاخرة وتقدر بـ3 ملايين ريال (800,000 دولار).

وكانت حليمة وثّقت قبل يومين عبر مقطع فيديو (حذفته لاحقًا) استلامها للهدية، إذ طارت فرحًا حين قال لها رجل – لم يظهر وجهه – أن الهدية تقدر بـ3 ملايين ريال، فيما ظهر اسم شركة ”عبدالصمد القرشي“ على علبة الهدية، إضافة إلى نقش عبارة “حليمة عبدالجليل بولند، أجمل جميلات الكون تحت رجلك جارية“، والتي أثارت حفيظة ناشطين لما رأوه من إهانة للنساء في العبارة، ونقش آخر يزعم أن الهدية مرسلة من طرف العاهل السعودي.

وانعكست رغبة ”بولند“ بالتباهي عليها، إذ ما لبثت أن نفت شركة عبدالصمد القرشي في بيان رسمي إرسالها لأي هدية تذكر للإعلامية الكويتية.

كما تبين لاحقًا كذب ادعاء أن الهدية من طرف الملك سلمان، بعد إعلان شرطة الرياض في بيان رسمي إلقاءها القبض على 3 أشخاص (مواطن ومقيمين)، كانوا وراء إرسال الهدية بهدف استغلال حليمة في مآرب شخصية، وانتحال أحدهم شخصية مدير مكتب العاهل السعودي.

سخرية تجتاح تويتر

وشكك ناشطون منذ لحظة إعلان ”بولند“ عن الهدية، بقيمتها، إضافة إلى غضبهم من العبارة، ومحاولة الزج باسم العاهل السعودي، إذ طالبوا بالتقصي والكشف عن هوية مرسل الهدية، فيما ذهب آخرون للقول بأن الإعلامية الكويتية هي من أرسلت هذه الهدية لنفسها كي تسلط الضوء على شخصها.

ومع انكشاف الحقيقة، تحول الغضب إلى سخرية من ”بولند“ وسط مطالبات أيضًا بمنع دخولها للسعودية، إذ سبق وأثارت حليمة جدلًا في المملكة في زيارتها الأخيرة، والتي روجت فيها لنادي رياضي نسائي.

وقال الكاتب السعودي مثيب المطرفي، مهاجمًا ”بولند“: ”خلف الكواليس خفافيش تتحرك في الظلام، من الذي استقبلها ونسق معها وأتى بها لعمل إعلانات خصوصًا انها لم تحترم السعوديين ولا القوانين في بلدنا وسقطاتها متكررة؟ أيضًا التشهير في أسماء الخفافيش والشركات مطلب“.

وتابع: ”أيضًا يجب النظر إلى هذه الفاشلة والوقوف أمام ما تفعله من إثارة رأي عام ، كل يوم وطالعة لنا بقضية في شأن سعودي، من اللي يحرك الساقطين؟“.

وأوضح حساب يحمل اسم ”الردع السعودي“: “ القصة باختصار: السعودي انتحل شخصية أنه في مكتب ولي العهد وأهدى حليمة بولند الهدية المعروفة التي لا تتجاوز قيمتها ٢٠٠٠ ريال، وكتب عليها عدة عبارات مسيئة، وذكر لها أنها بقيمة ٣ ملايين ريال، وأكد أنه قريب من ولي العهد وسينهي كل إجراء تريده من أجل غاية قذرة في نفسه“.

 

فيما سخر ناشطون من حليمة بولند وتصديقها مثل هذه الكذبة، وعلق مغرد يدعى ”خلف“ ساخرًا: “ ودي أشوف وجه حليمة بعد صدمة الثلاث ملايين وآخرها عطر من سوق حجاب الآدمية ذي امنعوها تدخل كل ماجت البومة سببت مشكلة مرة مركز رياضي ومرة هدايا“.

واستعارت مغردة عبارة شهيرة للفنان المصري عادل إمام: ”بتحط نفسها في مواقف بااااايخة“.

بدوره، سخر ”خالد الجمعة“ من تصديق حليمة بولند لهذه الكذبة: ”من يصدق أن هدية تقدم من جهة رسمية يقول من يقدمها : ١- ما نبي نقول السعر بس هذي ٣ ملايين ٢- كل الجميلات تحت قدميك جارية فعلية مراجعة أقرب مستشفى أمراض عقلية“.

وقال ”منصور الحارثي“: “ جنت على نفسها براقش“.

وقالت مغردة: “ الله يعز بلدنا وحكومتنا .. ياكبر غبائك يا حليمة دايمًا تتكلم والله هذا الكلام يوديك ورا الشمس > الحين هي بتروح ورا الشمس ……. غبيه“.

وطالب ”محمد القحطاني“ على غرار غيره من ناشطين بمنع دخول حليمة بولند للسعودية: ”الشخصية التافهة اللي سببت كل هالضجيج و مو لأول مرة .. المفروض تمنع من دخول السعودية .. كونها مستفزة و تمتهن أسلوب (الخرفنة ) و ( الفشخرة ) .. ما يشرفنا أبدًا كسعوديين .. هي ومن ع شاكلتها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com