بعد مقطعي ”موظفة تتعرى للكاميرا“ و“فتاة الإفطار“.. النيابة العامة بالسعودية تقر هذه العقوبة

بعد مقطعي ”موظفة تتعرى للكاميرا“ و“فتاة الإفطار“.. النيابة العامة بالسعودية تقر هذه العقوبة

المصدر: فريق التحرير

أكدت النيابة العامة في المملكة العربية السعودية، يوم الاثنين، أن ”إنتاج أو ترويج بيانات تمس الآداب العامة هو جريمة معلوماتية“ يعاقب عليها القانون.

وأوضحت النيابة في تغريدة لها عبر ”تويتر“ أن ”إنتاج أو ترويج أو إرسال البيانات أو المواد أو المقاطع التي تمس الآداب العامة أو القيم الدينية عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو أي وسيلة تقنية، يعدّ جريمة معلوماتية تصل عقوبتها للسجن 5 سنوات وغرامة 3 ملايين ريال (800.000 دولار) أو بإحدى هاتين العقوبتين“.

وجاء نص النيابة عقب انتشار حادثتين أثارتا جدلًا واسعًا بين ناشطين في المملكة، إحداهما لفتاتين قيل إنهما سعوديتان، وظهرتا في مقطع متداول وقد قامت إحداهما بالكشف عن ثيابها وجزء من جسدها، فيما كان رجل يصورها.

أما في المقطع المتداول الآخر، فقد ظهر فيه وافد مصري وهو يتناول طعام الإفطار مع موظفة لم تكشف هويتها، بطريقة اعتبرت مخالفة للآداب العامة، وتم إلقاء القبض على الشاب الوافد لاحقًا.

وكان سعوديون عبر مواقع التواصل، طالبوا بعقوبات صارمة تجاه من يصورون ويقومون بأفعال مخلة بالآداب، معتبرين أنها ظاهرة دخيلة على المجتمع السعودي، وقد انتشرت كثيرًا في الآونة الأخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com