أول تعليق للأمير السعودي أحمد بن عبدالعزيز على مقطع فيديو بلندن

أول تعليق للأمير السعودي أحمد بن عبدالعزيز على مقطع فيديو بلندن

المصدر: فريق التحرير

علّق الأمير أحمد بن عبدالعزيز آل سعود، يوم الثلاثاء، على مقطع فيديو متداول له في حوار مع محتجين مناهضين للمملكة في لندن.

وقال الأمير السعودي إن ”ما نشر في وسائل التواصل الاجتماعي أو الإعلام غير دقيق، ولقد أوضحت أن الملك وولي العهد مسؤولان عن الدولة وقراراتها وهذا صحيح لما فيه أمن واستقرار البلاد والعباد“.

وأضاف الأمير السعودي بحسب ما نشرته وكالة الأنباء السعودية ”واس“: ”ولهذا لا يمكن تفسير ما ذكرت بغير ذلك“.

وجاء تصريح الأمير إثر تلقف وسائل الإعلام الإيرانية والقطرية للفيديو، وتفسيره، على أنه مؤشر على خلاف بين أبناء الأسرة الحاكمة، وهو زعم يتكرر بين فترة وأخرى ليختفي مع ظهور الأمير أحمد برفقة كبار أمراء الأسرة الحاكمة بمن فيهم الملك سلمان ذاته.

وكان الأمير أحمد بن عبدالرحمن، وهو وزير داخلية سابق في السعودية، وقف أمام عدد من المحتجين ضد سياسة بلاده الخارجية؛ للرد على شعارات وهتافات يرددونها مناهضة للمملكة.

ووثّق مقطع فيديو، صوّره المحتجون أنفسهم، الأمير وهو أخ غير شقيق للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، يقترب من المحتجين قرب باب مبنى يعتقد أنه تابع للسفارة السعودية بلندن، على الرغم من محاولة حراسه الشخصيين إبعادهم، بعد أن تضمنت هتافاتهم شتائم وإساءات لفظية للعائلة الحاكمة في المملكة.

وتوجه الأمير نحو المحتجين؛ ليستمع إليهم ويرد على مطالبهم التي بدت غريبة، وفق عدد كبير من المدونين بمواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما الطلب من الأمير أحمد التدخل في قضية الإفراج عن أحد قادة المعارضة البحرينية الموقوف في البحرين.

وقال الأمير للمحتجين: إن “السعودية تدار بواسطة قادة ومؤسسات وليس بواسطة عائلة”، مضيفًا أنه “لن يدخر جهدًا يستطيع تقديمه، بما فيه الدعاء بأن تتوقف الحروب كلها”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com