سعودية شابة.. ترحيب واسع بياسمين الميمني قبيل قيادتها للطائرات.. فمن هي؟ (صور) – إرم نيوز‬‎

سعودية شابة.. ترحيب واسع بياسمين الميمني قبيل قيادتها للطائرات.. فمن هي؟ (صور)

سعودية شابة.. ترحيب واسع بياسمين الميمني قبيل قيادتها للطائرات.. فمن هي؟ (صور)

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

تصدّر اسم ياسمين الميمني، وهي واحدة من سعوديات قلائل حصلن على رخصة قيادة الطائرات في المملكة مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد بعد أن قالت تقارير محلية إنها تستعد لقيادة الطائرة في المملكة لأول مرة في حياتها.

ولاقت الأنباء عن استعداد الكابتن ياسمين، للانضمام إلى قائدي الطائرات العاملين في شركات الطيران السعودية، وجميعهم من الرجال، ترحيبًا من قبل كثير من السعوديين على الرغم من وجود عدد من المستغربين لدخول امرأة في  مجال مهنة قيادة الطائرات.

وفي موقعي ”تويتر“ و“إنستغرام“ وغيرهما من مواقع التواصل الاجتماعي، انتشرت صور ياسمين وهي ترتدي ملابس كابتن طيار بجانب صور توثق مراحل مختلفة من حياتها المهنية، وسط تعليقات مرحبة بها ومشيدة بدخولها مهنة قلما تنجح النساء باختراقها، إلى جانب الإشادة بعمرها الصغير، وجمالها من قبل بعض المدونين، إذ تبلغ ياسمين من العمر 28 عامًا.

وأعاد مغردون سعوديون في موقع ”تويتر“ نشر مقتطفات من تصريحاتها لوسائل الإعلام، عن حياتها المهنية، وما انتهت إليه بعد إنهاء دراستها وحصولها على رخصة الطيران التجاري، إذ لم تنجح في الحصول على وظيفة كابتن مع الشركات السعودية لحد الآن، لكنها تلقت عروضًا من شركات خليجية قابلتها بالرفض لرغبتها في العمل بشركات بلادها.

وحصلت الميمني على رخصة طيران خاص من الأردن ”PPL“ العام 2010، والتي تمكن حاملها من ممارسة هواية الطيران دون العمل بها في شركات الطيران، ومن ثم أكملت تدريباتها في أمريكا بـ 300 ساعة تدريب، لتحصل على رخصة طيار تجاري ”CPL“ في العام 2013.

كما منحتها هيئة الطيران المدني السعودية – الجهة التشريعية للطيران المدني في المملكة- رخصة طيار في العام 2013 نفسه، لتصبح واحدة من 5 سعوديات حصلن على هذه الرخصة.

لكن الشابة السعودية لم تجد أي فرصة عمل ككابتن طيار داخل بلادها، وهو ما دفعها للحصول على مزيد من الدورات التدريبية في مجال الطيران، والقبول بالعمل في وظائف إدارية في بعض شركات الطيران التجارية، حيث يقع على عاتقها التأكد من تطبيق قوانين الأمن والسلامة في الطائرة، وحماية المسافرين والموظفين من أي خطر.

وتقول ياسمين إن شركات طيران خليجية عرضت عليها العمل، لكنها رفضت، مفضلةً العمل مع شركات سعودية، ومتأملة أن تقود الطائرة لأول مرة في حياتها في السعودية ككابتن طيار مع تزايد إقبال السعوديات على هذا المجال والانفتاح الذي يشهده المجتمع السعودي المحافظ، بجانب توسع شركات الطيران المحلية.

وتحمل عدد من السعوديات رخص قيادة طائرات صادرة من السعودية أو من دول أخرى، وبينهن هنادي الهندي، التي عملت كقائدة للطائرة الخاصة للأمير ورجل الأعمال السعودي الوليد بن طلال، ونوال هوساوي، وأخريات.

 

  

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com