تأجيل جديد لموعد صدور فواتير الكهرباء عن استهلاك شهر أغسطس في السعودية – إرم نيوز‬‎

تأجيل جديد لموعد صدور فواتير الكهرباء عن استهلاك شهر أغسطس في السعودية

تأجيل جديد لموعد صدور فواتير الكهرباء عن استهلاك شهر أغسطس في السعودية

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

امتنعت الشركة السعودية للكهرباء، عن إصدار فواتير استهلاك شهر أغسطس/آب الحالي، والمقررة شأن باقي فواتير الكهرباء في الـ 28 من كل شهر ميلادي، فيما يبدو أنه تأجيل جديد للإصدار حتى التاسع من شهر سبتمبر/أيلول القادم.

وكان ملايين المشتركين السعوديين يترقبون صدور الفواتير ووصول قيم استهلاكهم وفواتيرهم عبر رسائل نصية على هواتفهم الجوالة، مع بدء ساعات اليوم الثلاثاء، قبل أن تسري معلومات غير رسمية في مواقع التواصل الاجتماعي عن تأجيل إصدار الفواتير للشهر القادم.

ولم تصدر الشركة الحكومية تأكيدًا بتأجيل الإصدار لفواتير استهلاك شهر أغسطس/آب، لكنها كانت قد أجلت صدور فواتير الشهر الماضي، ولم تصدرها في الـ 28 من يوليو/تموز، بل أجلتها لتصدرها بشكل متتابع وعلى مدار نحو سبعة أيام بدءًا من التاسع من  أغسطس/آب الجاري.

وعزت الشركة حينها تأجيل إصدار الفواتير إلى أنه جاء “تنفيذًا لقرارات هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج، التي تتطلب عمليات تطوير وتحديث لآليات إصدار الفواتير، وتحديث المعلومات والبيانات الإضافية وتوفيرها للمشتركين، وهو ما يجري العمل عليه حاليًا”.

ومن المرجح أن تخطو الشركة خطوة التأجيل ذاتها هذا الشهر أيضًا، إذ لا تزال كثير من فواتير مشتركيها عن الشهر الماضي، معلقة بلا تسديد، بانتظار تعديلها بعد أن اعتمدت الشركة على القيمة الوسطية للاستهلاك لكل مشترك من مشتركيها بدل استهلاكه الحقيقي، قبل أن تتراجع عن الخطوة بسبب الانتقادات اللاذعة التي طالتها، وبدأت بتعديل الفواتير.

ورفعت السعودية مطلع العام الجاري أسعار استهلاك الطاقة الكهربائية، بحيث تصبح الأسعار بالنسبة لفئة الاستهلاك السكني مقسمة إلى شريحتين فقط، على أن يتم إصدار الفواتير في الـ 28 من كل شهر ميلادي، وبشكل إلكتروني فقط عبر الهواتف الذكية بعد إلغاء الفواتير الورقية.

وتبدأ الشريحة الأولى للاستهلاك من 1 وحتى ستة آلاف كيلو واط ساعي في الشهر، وستكون تعرفة الكيلو واط الساعي فيها 18 هللة، في حين تبدأ الشريحة الثانية من ستة آلاف كيلو واط ساعي في الشهر وما فوق، وستكون تعرفة الكيلو واط ساعي فيها 30 هللة.

ووفقًا للتعرفة الجديدة، ستدفع الأسرة السعودية التي تستهلك 6 آلاف كيلو واط ساعي أو أقل في الشهر، 1040 ريالًا وما دون، مقارنةً بمبلغ 700 ريال وما دون، الذي كانت تدفعه قبل زيادة الأسعار.

وكانت شرائح الكهرباء المنزلية قبل الزيادة الجديدة مقسمة إلى خمس شرائح تبدأ من 1 وحتى ألفي كيلو واط ساعي، مقابل تعرفة 5 هللات للكيلو واط الساعي، وتنتهي بشريحة أكثر من 8 آلاف كيلو واط ساعي في الشهر.

وأعلنت الشركة السعودية للكهرباء مؤخرًا عن عزمها استبدال جميع عدادات الاستهلاك الحالية بأخرى إلكترونية، بحيث تنتهي من خطتها بتركيب 2.5 مليون عداد في غضون ثلاث سنوات، على أن تستكمل بقية العدادات في غضون خمس سنوات.

وتزامن رفع أسعار الكهرباء، وموارد طاقة أخرى، وفرض ضريبة قيمة مضافة على كثير من السلع، مع صرف المملكة لنحو 12 مليونًا من مواطنيها شهريًا دعمًا نقديًا عبر البرنامج الحكومي “حساب المواطن“؛ لتجنيب الطبقة متوسطة ومنخفضة الدخل أعباء تلك الزيادات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com