هل تستجيب وزارة التعليم السعودية لحملة جادة تطالب بتمديد الإجازة الصيفية؟ – إرم نيوز‬‎

هل تستجيب وزارة التعليم السعودية لحملة جادة تطالب بتمديد الإجازة الصيفية؟

هل تستجيب وزارة التعليم السعودية لحملة جادة تطالب بتمديد الإجازة الصيفية؟

المصدر: قحطان العبوش- إرم نيوز

وجدت دعوة أطلقها مدونون على مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، يأمل أصحابها أن تمدد وزارة التعليم في المملكة، الإجازة الصيفية التي تنتهي بعد نحو أسبوع، تأييدًا كبيرًا من طلاب البلاد رغم قضائهم إجازة طويلة استمرت قرابة أربعة أشهر.

وتصدرت حملة المطالبة بتمديد الإجازة الصيفية، مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة بشكل لافت مع انضمام مزيد من الطلاب المؤيدين والمطالبين بالتمديد، ووجود معارضين لدعوة تأجيل افتتاح المدارس.

وتفتتح مدارس أكبر بلد خليجي، أبوابها أمام ملايين الطلاب في 2 سبتمبر/أيلول المقبل بعد أن أغلقت أبوابها في نهاية العام الدراسي الماضي في 15 مايو/أيار، ليقضي الطلاب إجازة امتدت إلى أكثر من ثلاثة أشهر ونصف.

وفي موقع ”تويتر“ واسع الاستخدام في السعودية، كانت حملة تمديد الإجازة، الأكثر تفاعلاً في الموقع، فيما تصدر وسمها ”#الطلاب_يطالبون_بتمديد_الاجازه“ الترند السعودي سريعاً مع مشاركة عدد كبير من المغردين السعوديين فيه.

ويبدو عدد كبير من المعلقين في اتجاه دعم الحملة، جادًا في مطالبه بالتأجيل، فيما يرى آخرون جادون أيضاً، أن على الطلاب الاستعداد للعام الدراسي بعد قضاء إجازة طويلة، بجانب فريق ثالث غلبت السخرية والطرافة على تعليقات البعض منه، واتخذت حسابات أخرى من الوسم النشط ساحة لنشر الإعلانات المتنوعة.

وفيما يلي بعض من التعليقات المميزة التي رافقت وسم حملة تمديد الإجازة، الذي يتكرر في كل عام، بالتزامن مع سعي وزارة التعليم لجعل بيئة المدارس جاذبة للطلاب شأن كثير من دول العالم.

https://twitter.com/fawaz197200/status/1033492471085449216

ولم تتفاعل وزارة التعليم مع الحملة، فيما تعمل الوزارة على تطبيق خطط ومبادرات وبرامج تستهدف تطوير التعليم في المملكة، بينها تحويل إدارة 25 مدرسة حكومية إلى إدارة القطاع الخاص في مبادرة يقول القائمون عليها إنها تستهدف رفع كفاءة تشغيل تلك المدارس من خلال مؤسسات خاصة، يؤسسها التربويون الذين لهم خبرة وتجربة تربوية ميدانية.

ويدرس نحو 6 ملايين طالب وطالبة في مختلف المراحل الدراسية في السعودية، ويشرف عليهم نحو 700 ألف معلم ومعلمة يعملون في قرابة 35 ألف مدرسة ومنشأة تعليمية عامة وخاصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com