دعاة سعوديون يعلقون على طرد السفير الكندي

دعاة سعوديون يعلقون على طرد السفير الكندي

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

انضم عدد من أبرز رجال الدين والدعاة في السعودية، اليوم الاثنين لمؤازرة بلادهم في موقفها الجديد الغاضب من كندا، إذ قررت الرياض استدعاء سفيرها من اوتاوا للتشاور، والطلب من السفير الكندي لديها مغادرة المملكة في غضون 24 ساعة، بسبب ما تعتبره تدخلًا خارجيًا بشؤونها الداخلية.

وكان دعاةٌ مثل: محمد العريفي، وعائض القرني -وهما من أشهر الدعاة في السعودية والعالم العربي- في مقدمة المؤيدين والمناصرين لقرار الرياض ضد أوتاوا، والذي استقطب عددًا كبيرًا من السعوديين.

وقال الداعية العريفي، في تفاعله مع الحدث الأبرز في المملكة، عبر تغريدة في حسابه الرسمي بموقع ”تويتر“ ”اللهم احفظنا في بلادنا من شر الأشرار وكيد الفجار وشر ما تعاقب عليه الليل والنهار واشمل بفضلك وحفظك جميع بلدان المسلمين“.. ومن أرادنا بسوء أو خطط لزعزعة أو اضطراب أو فساد فاجعل تدميره في تدبيره …. #السعودية_تطرد_السفير_الكندي“.

وكتب الداعية عائض القرني في تغريدة عبر حسابه الرسمي في موقع ”تويتر“ أيضاً، وفي الشأن ذاته ”اللهم من أراد بلادنا بسوء فأشغله في نفسه ورد كيده في نحره، اللهم احفظ ديننا ووطننا من كيد الكائدين وحسد الحاسدين، واجعلنا آمنين مُطمئنين، برحمتك يا أرحم الراحمين  #السعودية_تطرد_السفير_الكندي“.

واختار إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة، الشيخ صالح المغامسي، تجاوز الدعاء في تعليقه على موقف بلاده الجديد من كندا، مشيراً لمحتوى بيان وزارة الخارجية السعودية الذي اتهم كندا بالتدخل في شؤونها الداخلية وبادعاءات غير صحيحة.

وقال المغامسي في تغريدة عبر حسابه الرسمي في موقع ”تويتر“ ”جاء في بيان وزارة الخارجية: • السعودية أحرص على أبنائها من غيرها . • السعودية عبر تاريخها لم ولن تقبل التدخل في شؤونها الداخلية. هاتان حقيقتان مضيئتان في تاريخ بلادنا يجب أَنْ يعقلهما خصومنا وَمَنْ يتحدثون عن بلادنا بلا برهانٍ أو أَثَرةٍ مِنْ عِلْم“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com