قناة ”بداية“ السعودية تعود للواجهة مجددًا بعرض لتقديم محتوى جديد

قناة ”بداية“ السعودية تعود للواجهة مجددًا بعرض لتقديم محتوى جديد

المصدر: قحطان العبوش- إرم نيوز

عادت قناة ”بداية“ السعودية الخاصة، التي أوقفت وزارة الإعلام بثها في أبريل/نيسان الماضي، إلى الواجهة مجدداً بعد أن قدم مالكها عبدالعزيز العريفي عرضاً لبث محتوى تقني تعتزم الرياض تقديمه عبر التلفزيون، رغم كونه مغايراً لمحتوى برامجها المعتاد لدى جمهورها.

وقال العريفي وهو رجل أعمال معروف في المملكة، إن القناة المغلقة حالياً مستعدة لتقديم برامج تلفزيون الواقع، الخاصة بالمحتوى التقني. رغم كون التقنية بعيدة عن اهتماماتها التي اقتصرت في السنوات الماضية على بث محتوى اجتماعي ترفيهي.

وكان العريفي يرد على مبادرة للاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، كشف عنها رئيس الاتحاد، المستشار في الديوان الملكي، سعود القحطاني، وتتضمن تقديم محتوى تقني عبر برامج تلفزيون الواقع، بحيث يكون جاذباً للجمهور.

وقال العريفي في رد على مبادرة المستشار القحطاني ”أبارك لمعاليكم هذا النجاح العظيم لهذا العمل الجبار بارك الله بجهودك . وأؤكد لمعاليكم بأن جميع إمكانيات قناة بداية تحت تصرفكم لإنجاح البرامج القادمة بهذا الخصوص“.

ولم يشر العريفي لكون قناته التي تتخذ من الرياض مقراً لها، مغلقة وممنوعة من البث حالياً، بعد أن تم إيقافها مطلع نيسان/أبريل الجاري، عقب انتقادات لاذعة طالتها بسبب إبلاغها أحد المتسابقين في برامجها بوفاة والده على الهواء مباشرة.

كما لم يتضح إن كان العرض الذي قدمه، يستهدف رفع الحظر عن القناة، بعد أن بدت عودتها مجدداً للبث بالمحتوى السابق الذي اعتادت تقديمه، مستبعدة، بسبب مضي فترة طويلة على إغلاقها دون وجود أي إشارات لتلك العودة، بما فيها لقاء سابق بين مالك القناة ووزير الإعلام عواد العواد لم يتوج بعودتها للبث.

وكان المستشار القحطاني الذي نظم الاتحاد التقني الذي يرأسه ”هاكاثون“ عملاق في مدينة جدة خلال الأسبوع الماضي، قد كشف عن مبادرات جديدة بينها برامج تلفزيون الواقع بمحتوى تقني جذاب، وأولمبياد سعودي في مجالات عمل الاتحاد النشط.

وقال القحطاني في توضيح حول مبادرات اتحاد التقنية، ”نعمل حاليًا على مبادرة برامج تلفزيون الواقع. التحدي يكمن في كيفية تقديمها بطريقة مشوقة وممتعة ومفيدة في ذات الوقت. أتمنى أن يكون طموح من يشاهدها من أبنائنا أن تتغير أحلامهم لتكون بناء أبل أو مايكروسوفت أو فيسبوك جديدة. مازلنا نتفاوض بذلك مع عدد من القنوات وسنخطركم بما يتم“.

وأضاف في سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي في موقع ”تويتر“ ”مشكلتنا أن صورة العلوم العصرية الذهنية كالبرمجة ونحوها تشكلت بذهن أبنائنا بصورة خاطئة مرادفة للملل والوحدة والانعزال. تغيير هذه الصورة يستدعي أن نحولها لرياضة ذهنية ممتعة. من مبادراتنا أولمبياد سعودي في مجالات عمل (اتحاد التقنية) وطموحنا أن يتحول بعد ذلك للعالمية بمبادرة سعودية“.

ولم يرد المستشار القحطاني على عرض العريفي، ليبقى مصير القناة غير واضحاً لحد الآن، رغم تساؤلات جمهورها الواسع عن موعد عودة بث برامجها التي تستقطب أعداداً كبيرة من الشباب السعوديين، لاسيما الفتيات.

وتختلف قناة ”بداية ” عن قنوات التلفزة العاملة ضمن “تلفزيون الواقع”، والتي تبث برنامجًا واحدًا بشكل مباشر طوال ساعات اليوم، بكونها قناة محافظة من خلال طبيعة برامجها التي تمنع مشاركة النساء فيها، أو الأغاني.

وتثير قناة ”بداية“ الجدل باستمرار بين مؤيدين ومعارضين لما تقدمه من محتوى، وسبق أن تعرضت القناة لإيقاف مؤقت، بعد رصد عدة مخالفات لها بحسب ما ذكرته هيئة الإعلام آنذاك، قبل أن يعاد بثها من جديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com