السعوديون يحتفون بفوز مواطناتهم بـ ”هاكاثون الحج“

السعوديون يحتفون بفوز مواطناتهم بـ ”هاكاثون الحج“

المصدر: قحطان العبوش- إرم نيوز

حوّل مئات آلاف المدونين السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي، لحظة إعلان انتهاء هاكاثون الحج، إلى بداية لاحتفال عارم بفوز فريق نسائي سعودي بالمركز الأول في المنافسة التقنية التي خاضها قرابة ثلاثة آلاف شخص استضافتهم السعودية من عشرات الدول لابتكار خدمات وتسهيلات تريد الرياض تقديمها لحجاج بيت الله الحرام.

وهيمن الحدث التقني على اهتمامات السعوديين خلال الأيام القليلة الماضية، فيما جذب مزيدًا من المتابعين في يومه الأخير، الجمعة، حيث فاز فريق نسائي سعودي مكون من أربع نساء في المركز الأول، تلاه فريق مصري، وفريق جزائري في المركز الثالث.

وجذبت نتائج الهاكاثون، أو ”منافسات البرمجة الاستكشافية“، عددًا كبيرًا من السعوديين الذي شاركوا في الاحتفال بالفريق الفائز بالصدارة، بجانب الفرق العشرة التي تأهلت للمرحلة النهائية من المنافسات بتطبيقات ذكية تدور جميعها حول تسهيل أداء فريضة الحج، وحتى مناسك العمرة على ملايين الأشخاص سنويًا.

ففي موقع ”تويتر“ واسع الاستخدام في السعودية، تنوعت أساليب المغردين السعوديين في التفاعل مع الهاكاثون ذي الارتباط الوثيق بالدّين، سواء بنشر صور وفيديوهات لإعلان الفرق الفائزة بالهاكاثون، والإشادة بالفريق السعودي، أو بالافتخار ببلادهم في سعيها إلى خدمة الحجاج، والذي يتصدر أولويات المملكة رسميًا وشعبيًا في تقليد ضارب بعيدًا في تاريخ شبه الجزيرة العربية، عندما كانت القبائل تتنافس وتتساعد على خدمة الحجاج.

وتقدم المستشار البارز في الديوان الملكي السعودي، سعود القحطاني، المشاركين في التفاعل مع الهاكاثون الذي ينظمه الاتحاد السعودي للأمن السيبراني، والبرمجة، والدرونز، والذي يرأسه القحطاني أيضًا، مقدمًا شكره لجميع المشاركين من فرق متنافسة ومتطوعين ورعاة.

وأشار الأكاديمي السعودي، عـبدالله الخريّف، للتطبيق الإلكتروني الفائز بالمركز الأول في الهاكاثون، إلى جانب إشارته لاهتمام مواطنيه بخدمة الحجاج في موقف شعبي مطابق لتوجّهات، وتطلعات الرياض الرسمية

ودعا فيصل العياد لاستحداث جائزة سنوية في السياق ذاته، بهدف الوصول لتطبيقات وأفكار تسهّل أداء فريضة الحج، وتسهم في زيادة عدد الحجاج الذي تسعى الرياض إلى تحقيقه كهدف ضمن خطة طموحة لتنويع مصادر الدخل.

واختار خبير التقنية، مازن الضراب، نشر شرح مختصر للمشاريع العشرة التي تأهلت للمنافسات النهائية للهاكاثون الذي انقسم متنافسوه إلى نحو 800 فريق قدموا أفكارًا استقطبت اهتمام الشركات لتحويلها إلى واقع عبر استثمارات بملايين الريالات.

ونشر المدون السعودي المعروف، نايف مدخلي، مقطع فيديو يوثق مشروع الفريق الفائز بالمركز الأول، وطريقة عمل التطبيق الذكي الذي صممه الفريق بعنوان ”ترجمان“، وقدرته على ترجمة اللوحات الإرشادية الموجودة في الحج.

وشاركت جهات رسمية، ومسؤولون، وكتَّاب، وإعلاميون سعوديون، في التفاعل مع هاكاثون الحج الذي دخل قبل يومين موسوعة غينيس العالمية للأرقام القياسية بأكبر عدد من المشاركين في فعالية تقنية تطويرية.

واستضافت السعودية هاكاثون الحج، بمشاركة 2950 خبيرًا وخبيرة من نحو 50 دولة، بينها دول تمتلك سجلًا حافلًا بالتطور التقني، مثل اليابان، فيما تستهدف منافسات الهاكاثون استقطاب أفكار ومشاريع تقنية مفيدة لخدمة موسم الحج الذي يقام سنويًا بمشاركة مليونية خلال فترة زمنية محددة، وبمساحة جغرافية محدودة.

وشملت المنافسة في هاكاثون الحج، القطاعات المحيطة بموسم الحج، وخدماته وتحدياته، بما في ذلك: الأغذية، والمشروبات، والصحة العامة، والحلول المالية، والمواصلات، وإدارة الحشود، والتحكم في حركة المرور، وترتيبات السفر والإقامة، وإدارة النفايات والمخلفات، والإسكان، وحلول التواصل.

وخصص الاتحاد السعودي للأمن السيبراني، والبرمجة، والدرونز، جوائز، وتمويلًا لمشاريع المشاركين في النسخة الأولى من الهاكاثون، تصل قيمتها إلى مليونَي ريال سعودي، فيما تحظى الفعالية بدعم واهتمام شركات عالمية، بينها شركتا Google و Apple.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com