السعوديون يحتفلون بأول دخول لبلادهم في موسوعة غينيس بمجال تقني

السعوديون يحتفلون بأول دخول لبلادهم في موسوعة غينيس بمجال تقني

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

جذب الإعلان رسميًا، اليوم الخميس، عن دخول السعودية في موسوعة غينيس العالمية للأرقام القياسية، في مجال تقني لم يسبق للمملكة أن سجلته من قبل، عددًا كبيرًا من السعوديين الذين احتفوا بالإنجاز الجديد الذي يعزز من مكان الرياض كبلد متقدم في المجال التقني والعلمي ككل.

وأعلن الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرون، عن نجاح الفعالية التقنية التي ينظمها تحت اسم ”هاكاثون الحج“ في كسر الرقم القياسي لأكبر عدد مشارك في فعالية تقنية، والمسجل باسم الهند بعدد 2577 مطورًا تقنيًا، إذ بلغ عدد المشاركين في الماراثون التقني بمدينة جدة 2950 مشاركًا ومشاركة من مختلف الجنسيات.

ووجد الإعلان عن دخول غينيس صداه سريعًا في المملكة، إذ بدأ السعوديون احتفالات واسعة بالفوز في جانب علمي تقني بشكل غير مسبوق، ما يضع بلادهم في خانة الدول المهتمة بالعلم والتقنية والمنافسة فيه بقوة.

وفي موقع ”تويتر“ واسع الاستخدام في المملكة، تنوعت أساليب السعوديين في التعبير عن فرحتهم فور الإعلان عن دخول غينيس، وتوثيق الحدث غير المسبوق مع تطلع سكان أكبر بلد خليجي لتطور بلادهم على كافة المستويات.

وقال الإعلامي والكاتب السعودي البارز، سلمان الدوسري، في مشاركة سريعة بإعلان دخول غينيس: ”لدى السعوديين: وُضعت الأرقام القياسية لتُكسر والأحلام لتتحقق والصعاب لتجاوزها أليس طموحهم عنان السماء؟!“.

وكان الدوسري يشير لحديث سابق لولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، والذي يقود خطة تغيير عملاقة في بلاده، استطاعت بالفعل إحداث تغييرات غير مسبوقة في البلاد خلال العامين الماضيين.

وقال عبدالعزيز الحمادي، المختص بالإعلام والتوعية التقنية، في تعليقه على إنجاز بلاده: ”مبارك لنا جميعًا، مبارك لكل أبناء هذا البلد الطاهر، وأمنيتي أن نرى مخرجاته تُطبق على أرض الواقع ابتداء من حج العام القادم“.

واختار عدد كبير من المشاركين بالتفاعل مع الحدث الأبرز في السعودية، اليوم الخميس، نشر صور وفيديوهات متنوعة من لحظة إعلان الفوز السعودي، وتسليم شهادة رسمية بذلك للمستشار القحطاني.

ووصفت الكاتبة والصحفية السعودية، عائشة جعفري، تحطيم الرقم القياسي في الموسوعة، بأنه ”شرف“ لبلادها، وقالت ”يكفي أنّ الغاية منه هو خدمة ضيوف الرحمن والتسهيل عليهم. اليوم رسميا يدخل  #هاكاثون_الحج كأكبر هاكثون بالعالم #موسوعة_غينيس برقم قياسي جديد يحسب لـ #السعودية. أي شرف هذا يا وطني“.

وأشار الأكاديمي مساعد الزهراني، لكون الرقم الجديد للسعودية في الموسوعة، مغايرًا عما اعتادت غالبية الدول العربية تسجيله في غينيس، وقال ”بعد أن كان العرب يدخلون موسوعة #جينيس بأكبر صحن تبولة وفلافل ، #السعودية دخلت موسوعة غينيس بأكبر هاكاثون على مستوى العالم عبر #هاكاثون_الحج . هذه هي السعودية التي دائماً نفخر بها“.

واختار الكاتب والأكاديمي، شجاع المطرفي الهُذلي، ‏شرح مصطلح ”هاكاثون“ الجديد وغير المعروف لشريحة واسعة، وقال ”الهاكاثون اختصار لكلمتين هما: «Hack» البرمجة الاستكشافية و«Marathon» السباق“.

وتستضيف السعودية ”هاكاثون الحج”، بمشاركة 2950 خبيرًا وخبيرة من نحو 50 دولة، بينها دول تمتلك سجلًا حافلًا بالتطور التقني، مثل اليابان، فيما تستهدف منافسات الهاكاثون استقطاب أفكار ومشاريع تقنية مفيدة لخدمة موسم الحج الذي يقام سنويًا بمشاركة مليونية خلال فترة زمنية محددة.

وتشمل المنافسة في ”هاكاثون الحج“، القطاعات المحيطة بموسم الحج وخدماته وتحدياته، بما في ذلك الأغذية والمشروبات، والصحة العامة، والحلول المالية، والمواصلات، وإدارة الحشود، والتحكم في حركة المرور، وترتيبات السفر والإقامة، وإدارة النفايات والمخلفات، والإسكان، وحلول التواصل.

وخصص الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، جوائز وتمويل لمشاريع المشاركين في النسخة الأولى من الهاكاثون، تصل قيمتها إلى مليونَي ريال سعودي، فيما تحظى الفعالية بدعم واهتمام شركات عالمية، بينها شركة Google.

يشار إلى أن ”هاكاثون الحج“ يجذب اهتمامًا ومتابعة من خارج السعودية أيضًا، وقد أشاد به، وزير خارجية دولة الإمارات، الشيخ عبدالله بن زايد، قائلًا: ”هاكاثون الحج خطوة جديدة تقوم بها السعودية لخدمة الإسلام“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com