ماذا يعني لـ“نيوم“ اختيارها لإجازة الملك سلمان؟ (فيديو)

ماذا يعني لـ“نيوم“ اختيارها لإجازة الملك سلمان؟ (فيديو)

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

كسر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، بروتوكولًا اتبعه ملوك السعودية بقضاء جزء من فصل الصيف خارج المملكة، ووصل مساء الاثنين لمنطقة مشروع ”نيوم“ العملاق، شمال غرب المملكة بهدف الاستجمام بالمكان ذي الطبيعة المميزة عن بيئة المملكة الصحراوية الجافة.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية ”واس“، إن ”الملك سلمان وصل ”إلى نيوم حيث سيقضي بعض الوقت للراحة والاستجمام“، دون أن تحدد الوكالة بدقة المدة التي سيقضيها الملك، وفي أي منطقة من مناطق مشروع ”نيوم“، الذي يمتد إلى البحر الأحمر.

ووجدت الزيارة الملكية صداها لدى السعوديين، الذين تابعوا وصول ملكهم غير المتوقع لمنطقة المشروع غير المنجز، واعتبرها البعض منهم دعمًا للسياحة الداخلية والمشروع الاستثماري العملاق، الذي تسعى الرياض لإنجازه.

  

واعتاد ملوك السعودية شأن الكثير من مواطنيهم، قضاء جزء من فصل الصيف الذي يصادف موسم الإجازات، خارج المملكة التي ترتفع فيها درجات الحرارة بشكل كبير، وكانت عدة دول أوروبية وأفريقية وجهة مفضلة لقضاء تلك الإجازات.

لكن السعودية تعكف حاليًا على دعم قطاعها السياحي ليكون جاذبًا لمواطنيها ويستقطب سياحًا من دول أخرى، ليرفد اقتصاد المملكة النفطي بموارد جديدة ضمن خطة عملاقة لتنويع مصادر الدخل.

وأعلنت السعودية من أجل ذلك عن عدة مشاريع ضخمة في عدة مناطق من البلاد، بهدف تحويل المملكة إلى وجهة جاذبة للسياحة والاستثمار، مستفيدة من مساحتها الشاسعة التي تضم بيئات مختلفة تقع بين بحر الخليج العربي والبحر الأحمر.

وتقع منطقة مشروع ”نيوم“، وهو واحد من تلك المشاريع، ويعني اسمه ”المستقبل الجديد“، على مساحة 26500 كم2، تطل من الشمال والغرب على البحر الأحمر وخليج العقبة بطول 468 كم، ويحيط بها من الشرق جبال بارتفاع 2500 متر.

وسيعمل ”نيوم“ الذي ستمتد أجزاء منه إلى الأردن ومصر في منطقة التقاء الدول الثلاث قرب البحر الأحمر، على جذب الاستثمارات الخاصة والاستثمارات والشراكات الحكومية، كما سيتم دعم المشروع بأكثر من 500 مليار دولار خلال الأعوام القادمة من قبل السعودية، عبر صندوق الاستثمارات العامة الحكومي، بالإضافة إلى المستثمرين المحليين والعالميين.

ومن المقرر أن يركّز المشروع على تسعة قطاعات استثمارية متخصصة، هي الطاقة والمياه والتنقل والتقنيات الحيوية والغذاء والعلوم التقنية والرقمية والتصنيع المتطور والإعلام والإنتاج الإعلامي والترفيه، إضافة إلى قطاع المعيشة الذي يمثل الركيزة الأساسية لباقي القطاعات.

وكان زوار لموقع يقع في وادي شرعان بالقرب من مدينة العلا التابعة لمنطقة المدينة المنورة، أواخر العام الماضي، فوجئوا بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، يتجول في الموقع ضمن فريق عمل تابع له، لمتابعة المراحل الأولى للبدء بمشروع ”نيوم“ في تلك المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com