ماذا قالت السفارة السعودية في واشنطن عن الاعتداء على طلاب مبتعثين؟

ماذا قالت السفارة السعودية في واشنطن عن الاعتداء على طلاب مبتعثين؟

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

كشفت السفارة السعودية في واشنطن، اليوم السبت تفاصيل الاعتداء الذي وقع مطلع الأسبوع الماضي على طلاب سعوديين يدرسون في جامعات أمريكية، مؤكدة أنها تتابع الحادثة التي أثارت غضبًا بين السعوديين عبر محامٍ خاصٍ بها.

وقالت السفارة، في بيان، إن السلطات المختصة في واشنطن ألقت القبض فجر يوم الأحد الماضي على الجناة بعد اعتدائهم بالضرب على الطالبين السعوديين ماجد المزيني وسعود الشمري، وزميل آخر لهم لم تكشف جنسيته.

وأضاف البيان أن السفارة زارت الطالب المزيني في المستشفى للاطمئنان عليه وعلى زوجته، وعلى زميله الشمري، كما أنها تتواصل مع المحققين والادعاء العام، عبر محامٍ وكلته لمتابعة الحادثة، لمعرفة ملابساتها.

وأوضحت السفارة أنه تم تحديد جلسة محاكمة ابتدائية بتاريخ 13 آب/أغسطس المقبل، لعرض التهم على المعتدين على طالب الدكتوراه المزيني وزميليه.

وهذا هو أول تعليق رسمي على الحادثة التي أثارت غضبًا في المملكة بعد أن تم ربط حادثة الاعتداء بدوافع كروية تعود لتصويت الرياض مؤخرًا ضد استضافة المغرب لمونديال كأس العالم عام 2026.

ويقول نشطاء سعوديون إن أمريكيًا من أصول مغربية بين المتهمين بالاعتداء على الطلاب الثلاثة، والتسبب بإصابات خطرة للطالب المزيني الذي يرقد في المستشفى منذ ذلك الحين، لكن بيان السفارة لم يشر لهوية المعتدين أو دوافع الاعتداء.

وجاء بيان السفارة بعد انتقادات لاذعة لدورها في الحادثة التي أججت مشاعر غضب السعوديين فيها صور المبتعث المزيني وهو على سرير في المستشفى، ويبدو أن حالته الصحية كانت متدهورة بعد الاعتداء.

ويدرس عشرات آلاف الطلاب السعوديين في جامعات عالمية مرموقة ضمن برنامج ابتعاث حكومي مستمر منذ سنوات، فيما تتصدر الولايات المتحدة الأمريكية وجهات ابتعاث طلاب المملكة.

وفازت الولايات المتحدة الأمريكية بالشراكة مع كندا والمكسيك، بمنافسة تنظيم مونديال 2026 من خلال تصويت شاركت به السعودية لصالح الدول الثلاث، ما تسبب بإغضاب عدد من المغاربة رغم  فارق التصويت الكبير ضد المغرب التي لم يكن ليؤثر تصويت السعودية لصالح استضافتها للبطولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com