أخبار

الأمم المتحدة: استهداف ناقلتي نفط سعوديتين أمر باعث للقلق‎
تاريخ النشر: 27 يوليو 2018 19:04 GMT
تاريخ التحديث: 27 يوليو 2018 19:06 GMT

الأمم المتحدة: استهداف ناقلتي نفط سعوديتين أمر باعث للقلق‎

قال دوغريك إن الهجوم "أمر يبعث على القلق الشديد وتنجم عنه تداعيات خطيرة على الملاحة البحرية".

+A -A
المصدر: الأناضول

اعتبرت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، أن استهداف ناقلتي نفط سعوديتين، قبل يومين، في مياه البحر الأحمر، أمر ”يبعث على القلق“، وله ”تداعيات خطيرة“ على الملاحة البحرية.

وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده إستيفان دوغريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش اليوم، في مقر المنظمة بنيويورك.

وقال دوغريك، إن الهجوم ”أمر يبعث على القلق الشديد، وتنجم عنه تداعيات خطيرة على الملاحة البحرية“.

وشدد على أنه ”لا ينبغي مهاجمة السفن التجارية، أو استهدافها“، مشيرًا إلى أنه ”لا يمكن تبرير الهجوم على الناقلتين السعوديتين، أو تقديم اعتذار بشأنه“.

والأربعاء، أعلن التحالف العربي، تعرض ناقلتي نفط عملاقتين تابعتين للشركة الوطنية السعودية للنقل البحري، تحمل كلٌّ منهما مليوني برميل من النفط الخام، لهجوم من قِبل ”الحوثيين“، في البحر الأحمر، بعد عبورهما مضيق باب المندب.

ووفق وكالة الأنباء السعودية، أسفر الهجوم عن إصابة طفيفة في إحدى الناقلتين، ولم تقع أي إصابات، أو انسكاب للنفط الخام في البحر، ويجري سحب الناقلة المتضررة إلى أقرب مرفأ سعودي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك