والد ”طفل المجمعة“ المنتحر في السعودية يكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة

والد ”طفل المجمعة“ المنتحر في السعودية يكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة

المصدر: فريق التحرير

كشف والد الطفل جبير تركي المطيري (13 عامًا) الذي انتحر شنقًا داخل منزله، أمس الأربعاء، في محافظة المجمعة التابعة للعاصمة الرياض في المملكة العربية السعودية تفاصيل جديدة بشأن الواقعة، بعد شبهات في كون لعبة إلكترونية هي السبب وراء الانتحار.

وقال والد الطفل إنهم لم يلحظوا أيَّ تغيير، أو انطواء، أو اكتئاب على ”جبير“، مبينًا في ذات الوقت أن ابنه كان يحب الألعاب الإلكترونية كثيرًا، ويستخدم جميع جوالات الأسرة للعب عليها، فضلًا عن لعبه ”بلاي ستيشن“.

وذكر الوالد لقناة ”العربية“ أن ما حدث وقت الواقعة هو ذهاب ”جبير“ مع شقيقه إلى المنزل بينما كانت والدته في بيت أهلها في المنزل المجاور، وفي الواحدة بعد منتصف الليل، أخذ جبير سلك التلفاز الأسود، ولفّه حول عنقه، وربطه بدرج المنزل، وخنق نفسه، وعندما شاهده شقيقه، ذهب ليبلغ والدته وسط صدمة الجميع.

وأكد والد جبير أنه لا يعلم سرَّ شنق ابنه لنفسه، وإذا ما كانت هناك لعبة ما أثرت عليه، خاصة أنه لم يجد أي معلومات عن أي لعبة استهدفت ابنه بالانتحار.

وتأتي هذه الواقعة بعد حادثتي انتحار سابقتين لأطفال (طفلة وطفل) شهدتهما المملكة خلال شهر واحد، وُجّهت فيهما أصابع الاتهام إلى ألعاب إلكترونية، منها لعبة ”الحوت الأزرق“.

وعلى إثر واقعتي الانتحار السابقتين، أعلنت هيئة الإعلام المرئي والمسموع في وقت سابق في المملكة قائمة من 47 لعبة إلكترونية تم حظرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com