وفاة مفاجئة لابنة الداعية السعودي صالح الهبدان.. والدها صلى على الجنازة والأم علمت متأخرة

وفاة مفاجئة لابنة الداعية السعودي صالح الهبدان.. والدها صلى على الجنازة والأم علمت متأخرة

المصدر: فريق التحرير

أمَّ الداعية السعودي صالح بن سليمان الهبدان إمام جامع الراجحي بعاصمة الرياض، المصلين على جثمان ابنته ” شيماء ” في صلاة العشاء أمس الخميس بجامع الراجحي، بعد وفاتها فجأة بسكتة قلبية.

ووفق صحيفة ”صدى“ المحلية، توفيت ابنة الهبدان ”شيماء“، أمس الخميس، إثر تعرضها لسكتة قلبية، وبادر الشيخ صالح بالصلاة على ابنته.

ودشن المغردون على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ هاشتاغ #شيماء_الهبدان، بعد انتشار خبر وفاتها؛ مترحمين عليها وداعين لها بالمغفرة.

وقالت ناشطة تدعى ”أعرابية“ أن شيماء توفيت عن عمر يناهز 24 عامًا بسكتة قلبية.

وكشفت مغردة تُدعى ”هيا الجبرين“ كيف أن أم شيماء علمت متأخرة بوفاتها، قائلة ”ادعو لوالدتها بالصبر والثبات، فقد علم أهل تويتر قبلها قبل أن تعلم هي عن وفاة ابنتها. ـ والدتها من أسرتنا ـ والفاجعة أن البنت دفنت وصلي عليها قبل علم أمها، الأم مسافرة مع ابنها المبتعث، رب صب عليها الرضا صباً وأنزل رحماتك عليهم جميعًا“.

وكشف ”أحمد العمار“: ”والدها صلى عليها بصفته إمام المسجد، وبصعوبة كبّر التكبيرة الثالثة ومع الدعاء لم يتمالك نفسه اللهم اغفر لابنة الشيخ وأنزل صبرك على الشيخ وعلى زوجته“.

يذكر أن الشيخ الهبدان فقد خلال سنوات قليلة والده وولده وابنته، حيث توفي ولدُه بحادث سير قبل 7 سنوات ثم توفي والده بعد شهر وفقد ابنتُه يوم أمس الخميس بشكل مفاجئ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com