السعودية

بعد حملة قادتها مؤسسته.. "ابن قويد" بالسعودية يشيد بقرار منع "فعاليات الافتداء"
تاريخ النشر: 09 يوليو 2018 11:57 GMT
تاريخ التحديث: 09 يوليو 2018 11:57 GMT

بعد حملة قادتها مؤسسته.. "ابن قويد" بالسعودية يشيد بقرار منع "فعاليات الافتداء"

اعتبر رئيس مجلس أمناء مؤسسة الدكتور محمد بن مران بن قويد الثقافية والخيرية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية، أنّ منع وزارة الإعلام لتغطية الممارسات والفعاليات الاجتماعية المتعلقة بجمع الأموال لافتداء المتورطين في جرائم القتل، سيدعم مكافحة الظواهر السلبية في المجتمع ويعزز المبادرات الإيجابية. وكانت مؤسسة "ابن قويد" أطلقت مبادرة "عفو" لتوعية المجتمع بشأن جرائم القتل ومكافحة ما ينتج عنها من استهتار بأرواح الناس، مطالبة باعتماد تحديد دية افتداء القاتل بـ5 ملايين ريال (ما يعادل 1.333.000 دولار). وتفاعلت وزارة الإعلام مع المبادرة، إذ جددت تأكيدها منع إجراء أي تغطيات صحفية أو نشر إعلانات لجمع تبرعات الدية في قضايا القتل، أو أسماء

+A -A
المصدر: فريق التحرير

اعتبر رئيس مجلس أمناء مؤسسة الدكتور محمد بن مران بن قويد الثقافية والخيرية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية، أنّ منع وزارة الإعلام لتغطية الممارسات والفعاليات الاجتماعية المتعلقة بجمع الأموال لافتداء المتورطين في جرائم القتل، سيدعم مكافحة الظواهر السلبية في المجتمع ويعزز المبادرات الإيجابية.

وكانت مؤسسة ”ابن قويد“ أطلقت مبادرة ”عفو“ لتوعية المجتمع بشأن جرائم القتل ومكافحة ما ينتج عنها من استهتار بأرواح الناس، مطالبة باعتماد تحديد دية افتداء القاتل بـ5 ملايين ريال (ما يعادل 1.333.000 دولار).

وتفاعلت وزارة الإعلام مع المبادرة، إذ جددت تأكيدها منع إجراء أي تغطيات صحفية أو نشر إعلانات لجمع تبرعات الدية في قضايا القتل، أو أسماء المتبرعين، أو أرقام الحسابات.

وأرجعت الوزارة حظرها إلى وجود توجه للحد من ظاهرة المغالاة في الديات وفي حملات التبرع بها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك