السعودية

السعودية.. شقيق ضحية جريمة الرياض يكشف سر نجاته من طعنات الخادمة
تاريخ النشر: 07 يوليو 2018 23:30 GMT
تاريخ التحديث: 08 يوليو 2018 6:06 GMT

السعودية.. شقيق ضحية جريمة الرياض يكشف سر نجاته من طعنات الخادمة

كشف الطفل السعودي علي القرني (14 عامًا) عن السر الذي أنقذ حياته من الخادمة السفاحة التي قتلت شقيقته نوال أمام عينيه في منزلهما في الواقع في مدينة الرياض. وقال علي، إنه حاول إنقاذ شقيقته من الطعنات التي وجهتها الخادمة لها، والتي حولت الغرفة التي أغلقتها عليهما أثناء تنفيذ جريمتها المروعة إلى بركة من الدماء. وأضاف علي، أن نسيان الخادمة للمفتاح في الباب بعد إغلاقه كان السبب في نجاته، إذ استطاع مغافلتها والهرب نحو الباب وفتحه سريعًا. وقال إن "الإصابات التي تعرّض لها هي وسام شرف على صدره"؛ لأنه تلقاها دفاعًا عن شقيقته التي هي الآن في الجنة، بحسب ما أدلى

+A -A
المصدر: فريق التحرير

كشف الطفل السعودي علي القرني (14 عامًا) عن السر الذي أنقذ حياته من الخادمة السفاحة التي قتلت شقيقته نوال أمام عينيه في منزلهما في الواقع في مدينة الرياض.

وقال علي، إنه حاول إنقاذ شقيقته من الطعنات التي وجهتها الخادمة لها، والتي حولت الغرفة التي أغلقتها عليهما أثناء تنفيذ جريمتها المروعة إلى بركة من الدماء.

وأضاف علي، أن نسيان الخادمة للمفتاح في الباب بعد إغلاقه كان السبب في نجاته، إذ استطاع مغافلتها والهرب نحو الباب وفتحه سريعًا.

وقال إن ”الإصابات التي تعرّض لها هي وسام شرف على صدره“؛ لأنه تلقاها دفاعًا عن شقيقته التي هي الآن في الجنة، بحسب ما أدلى به من تصريحات لـ“ قناة العربية“.

وأكدت والدة علي تماثل ابنها للشفاء ونقله من العناية المركزة إلى قسم الأطفال بعد الطعنات التي تلقاها من الخادمة المجرمة.

وأعربت عن افتخارها بشجاعة ابنها وتمكنه من فتح باب الغرفة رغم المشهد المرعب الذي رآه أمام عينيه.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك