السعودية تجري تغييرات في إدارة مشروع نيوم العملاق وتمضي بتنفيذه‎ – إرم نيوز‬‎

السعودية تجري تغييرات في إدارة مشروع نيوم العملاق وتمضي بتنفيذه‎

السعودية تجري تغييرات في إدارة مشروع نيوم العملاق وتمضي بتنفيذه‎

المصدر: قحطان العبوش- إرم نيوز

أجرت السعودية تغييرات في الإدارة العليا المشرفة على مشروع ”نيوم“ العملاق، الذي كشفت عنه العام الماضي، وعينت الرئيس التنفيذي للمشروع، كلاوس كلاينفيلد، في منصب مستشار رئيس مجلس إدارة المشروع، ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بجانب تعيين المهندس نظمي النصر كرئيس تنفيذي خلفًا لكلاينفيلد.

وقالت تقارير محلية إن التغييرات الجديدة في إدارة المشروع والتي ستسري بدءًا من مطلع الشهر المقبل، تشمل أيضًا تعيين كلاينفيلد عضوًا في المجلس التأسيسي للمشروع، بجانب منصبه كمستشار لولي العهد الذي أطلق المشروع في أكتوبر/تشرين الأول الماضي في شمال غرب المملكة.

ومنحت التغييرات الجديدة، كلاينفيلد، مهامًا أوسع نطاقًا من تلك التي تكلف بها في السابق، إذ ساهم بشكل مباشر منذ يونيو/تموز من العام الماضي، في وضع الأساسات لإنجاز الخطوات الأولية في مشروع ”نيوم“.

ونسب إعلان جديد للمجلس التأسيسي لمشروع ”نيوم“ ، لكلاينفيلد، تشكيله حينها فريق عمل متكاملا من الخبرات والكفاءات العالمية، وطوّر معهم ”الإستراتيجية عالية المستوى والرؤية المستقبلية للمشروع، وفي الوقت نفسه، نجح في بناء قاعدة علاقات قوية ربطت بين المشروع وبين أكبر وأهم المستثمرين العالميين، بالإضافة إلى العلماء، ورواد الفكر، والقادة في الجامعات والحكومات والمؤسسات ووسائل الإعلام، وهذا ما يؤكد قدرة د. كلاوس على إضافة قيمة كبيرة ستسهم في تعزيز رؤية 2030“.

وقال الإعلان عن الرئيس التنفيذي الجديد للمشروع، نظمي النصر، بأنه ”يتمتع بخبرة طويلة تمتد لأكثر من 30 عامًا قضاها في شركات ومؤسسات عالمية رائدة، أهمها شركة أرامكو السعودية. وفي الفترة الأخيرة، ترأس منصب الرئيس المنتدب لجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (KAUST)“.

وأوضح أن النصر ”عمل على تطوير الإستراتيجية الأولية لمشروع خليج ”نيوم“ (NEOM Bay)، والتي تشكل إحدى المراحل الأولية من تطوير مشروع (نيوم) ككل“.

ومن المقرر أن يركز مشروع ”نيوم“، والذي يعني أسمع ”المستقبل الجديد“، على تسعة قطاعات استثمارية متخصصة، هي مستقبل الطاقة والمياه ومستقبل التنقل ومستقبل التقنيات الحيوية ومستقبل الغذاء ومستقبل العلوم التقنية والرقمية ومستقبل التصنيع المتطور ومستقبل الإعلام والإنتاج الإعلامي ومستقبل الترفيه ومستقبل المعيشة الذي يمثل الركيزة الأساسية لباقي القطاعات.

وسيعمل مشروع ”نيوم“ الذي ستمتد أجزاء منه إلى الأردن ومصر في منطقة التقاء الدول الثلاث قرب البحر الأحمر، على جذب الاستثمارات الخاصة والاستثمارات والشراكات الحكومية، كما سيتم دعم المشروع بأكثر من 500 مليار دولار خلال الأعوام القادمة من قبل السعودية، عبر صندوق الاستثمارات العامة الحكومي، بالإضافة إلى المستثمرين المحليين والعالميين.

وتقع منطقة المشروع، على مساحة 26,500 كم2، وتطل من الشمال والغرب على البحر الأحمر وخليج العقبة بطول 468 كم، ويحيط بها من الشرق جبال بارتفاع 2,500 متر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com