ما هي حقيقة تدخل النيابة السعودية لفض خلاف بين رجلي دين معروفين في المملكة؟

ما هي حقيقة تدخل النيابة السعودية لفض خلاف بين رجلي دين معروفين في المملكة؟

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

قالت وسائل إعلام ونشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، الأربعاء، إن النيابة العامة السعودية استدعت الداعية السعودي الشاب عبدالعزيز الموسى، على خلفية انتقاده اللاذع والساخر لآراء الداعية البارز الشيخ عبدالله المطلق في إحدى القضايا الفقهية.

وذكرت عدة حسابات إخبارية سعودية، معروفة بنقلها المستمر لأخبار رسمية في المملكة قبل ظهورها في وسائل الإعلام التقليدية، أن النيابة العامة استدعت الموسى بالفعل “بعد رصد تغريدات له مسيئة، وتجاوزات على أحد كبار العلماء عبر حسابه في تويتر”.

ونفى الداعية الموسى صحة تلك الأنباء فور نشرها من قبل أحد الحسابات الإخبارية، وقال إنها غير صحيحة، قبل أن يتم تداول خبر استدعائه من قبل النيابة العامة على نطاق واسع في المملكة.

ولم يتسن لـ “إرم نيوز” التأكد بشكل فوري من مصدر مستقل عن حقيقة استدعاء الموسى الذي انتقد في اليومين الماضيين، الشيخ عبدالله المطلق، عضو هيئة كبار العلماء، أرفع هيئة دينية في المملكة، بسبب دعوته لتعيين مفتيات نساء في الهيئة المخولة لوحدها فقط بإصدار الفتاوى الدينية.

وكان المطلق دعا في برنامج تلفزيوني محلي قبل يومين، مفتي المملكة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ، إلى الموافقة على تعيين مُفتيات من النساء في هيئة كبار العلماء، للرد على استفسارات النساء وطلبهن للفتوى في قضايا نسائية بحته كالحيض والنفاس وعلاقتها بالعبادات.

ورد الداعية عبدالعزيز الموسى على دعوة المطلق بطريقة ساخرة أغضبت كثير من السعوديين الذين يرفضون آراء الموسى الدينية، ويشككون بأهليته للحديث في القضايا الدينية أو انتقاد آراء الشيخ المطلق في تفسير الشريعة بصفته عضوًا في هيئة كبار العلماء، بينما لا يشغل الموسى أي منصب ديني في بلاده حاليًا.

وكتب الموسى، في سلسلة تغريدات عبر حسابه بموقع “تويتر”، منتقدًا الشيخ المطلق “عبدالله بن مطلق يطلب من المفتي العام تعيين نساء مفتيات، سبحان الذي لا يزول ولا يتغير. الرجال يبي يركب موجة التنوير ويصير شيخ 2030. نسيت تحريم قيادة المرأة للسيارة وسفر المرأة بغير محرم؟ نسيت تحريم المباحات سدًا للذرائع؟ الناس ما تنسى يا بن مطلق ولا تظن أنك ستركب الموجة بهذه الطريقة”.

وقال في تغريدات أخرى: “في سبتمبر2017 طالب #مجلس_الشورى تعيين (مفتيات نساء) وحكواتي الصحوة يريد أن ينسب الفضل إليه بتزييفه، الذي يريد أن يركب موجة الحداثة والوسطية والاعتدال بالمطالبة بتعيين النساء مفتيات، أليس الأولى به إن كان صادقًا أن يطالب بتمكين المرأة بدون ولي؛ لأن الشريعة الإسلامية لم تجعل على المرأة البالغة العاقلة الراشدة ولاية في غير النكاح، وأن تنال حقوقها الشرعية والقانونية بغير ولاية ؟!”.

وعمل الموسى سابقًا عضوًا في الإدارة العامة للتوجيه والإرشاد بالمسجد الحرام في مكة المكرمة، فيما يظهر على القنوات السعودية الخاصة مثل “روتانا” و “mbc” كداعية ورجل دين.

والموسى من دعاة السعودية المنفتحين وله آراء عديدة في هذا الاتجاه مثل مساندته لإسقاط الولاية المفروضة على النساء في السعودية.

ويقول منتقدو الموسى إن آراءه الفقهية مغلوطة، وأنه ليس أكاديميًا، ويشككون حتى في صحة اسمه الكامل، لكنه يظهر بشكل مستمر في وسائل الإعلام تحت مسمى “داعية”، ولآرائه الدينية مؤيدين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع