بعد طرده من القنوات السعودية‎.. عدنان إبراهيم يلقي دروسًا في المساجد المغربية

بعد طرده من القنوات السعودية‎.. عدنان إبراهيم يلقي دروسًا في المساجد المغربية

المصدر: وداد الرنامي- إرم نيوز

أثار المفكر الإسلامي الفلسطيني الأصل عدنان إبراهيم، الجدل على مواقع التواصل المغربية، بعدما أعلنت إدارة صفحته على فيسبوك انه سيحل بالمغرب لإلقاء دروس في مساجده خلال النصف الثاني من شهر رمضان.

وجاء في التدوينة: “بدعوة كريمة من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالمملكة المغربية، حل فضيلة الدكتور عدنان إبراهيم بالمغرب من أجل إلقاء محاضرات في مساجد المملكة خلال النصف الثاني من شهر رمضان المبارك في إطار الدروس الحسنية المباركة التي تلقى في رحاب مساجد المملكة.

وحل الرجل فعلًا بالمغرب يوم الخميس الماضي، لكن الخبر لم يشع إلا مساء الجمعة، ما أثار غضب التيار المحافظ داخل المجتمع المغربي، خصوصًا الفقهاء المتشددين، بسبب الآراء الجريئة للرجل في التعامل مع الأحكام الشرعية، وتشكيكه في صحيح البخاري والسيرة النبوية و الصحابة حسب منتقديه.

وتجدر الإشارة إلى أن اسم الدروس الحسنية يطلق على المحاضرات التي تلقى بحضرة الملك محمد السادس، وليس كل الدروس التي تلقى في المساجد.

وانتقد عدد من المتصفحين قرار وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية بالمغرب ووصفوه بالكارثة، فيما اعتبرت مجموعة أخرى حضور عدنان إبراهيم للمملكة فرصة لمجادلته وتفنيد آرائه، ودعت لحضور دروسه بكثافة.

وكانت وزارة الثقافة و الإعلام في السعودية أصدرت تعليماتها في منتصف شهر مايو الماضي، للقنوات السعودية الحكومية و الخاصة، بعدم استضافة عدنان إبراهيم، بسبب آرائه الدينية المخالفة للآراء التي تتبناها هيئة كبار العلماء في المملكة.

وكان المفكر يقدم البرنامج الديني ”صحوة“ خلال شهر رمضان في السنتين الماضيتين على قناة روتانا خليجية، بصحبة الإعلامي السعودي أحمد العرفج، وكان يستعد قبل صدور القرار لتقديم الموسم الثالث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com