سعوديان ينشئان شركة وهمية للعملات عبر الإنترنت ويكشفان عن أرباحهما وضحاياهما‎

سعوديان ينشئان شركة وهمية للعملات عبر الإنترنت ويكشفان عن أرباحهما وضحاياهما‎

المصدر: قحطان العبوش- إرم نيوز

كشفت شركة سعودية وهمية ناشئة لتداول العملات عبر شبكة الإنترنت، ضمن ما يعرف باسم تجارة ”الفوركس“، عن نتائج صادمة لعدد الذين يقعون ضحايا هذا النوع من الاستثمار الذي ينطوي في كثير من الأحيان على عمليات نصب واحتيال.

وأسس ناشطان سعوديان يعملان في مجال توعية المستهلك، شركتهم الوهمية الجديدة بإطلاق موقع إلكتروني يحمل اسمها وهو ”بيروكس“ لتنضم إلى عدد كبير من الشركات والمواقع الإلكترونية التي تعمل في مجال تداول العملات عبر الإنترنت.

ونشر عضو المجلس التنفيذي لجمعية حماية المستهلك في السعودية، فيصل عبدالكريم، وخبير التسويق وتوعية المستهلك، هيثم، نتائج تجربتهما بعد أسبوعين فقط على انطلاقتها بهدف توعية متابعيهم بشركات تداول العملة المثيرة للشك والريبة.

ويقول عبدالكريم وزميله في التجربة هيثم، إنهما اختارا اسم الموقع والمحتوى بالاعتماد على تقليد تصاميم وأسماء ومحتوى المواقع التي تعمل في مجال تداول العملات، ليبدأ نشاطهما الذي لا يستهدف الربح.

ويقول مؤسسا الشركة الوهمية إن النتائج كانت صادمة كون عدد الذين زاروا موقعهم خلال أسبوعين فقط من انطلاق الموقع بلغ نحو 11 ألف زائر بالرغم من أنهما أوضحا في خانة ”الشروط والأحكام“ أن الموقع يستهدف التوعية.

وقدر مؤسسا الشركة الوهمية أرباحهم فيما لو طلبا من زوار الموقع إرسال مبلغ بسيط لبدء التداول مقداره ألف ريال، بالحصول على 11 مليون ريال في غضون أسبوعين علماً أنهما تكلفا على إنشاء الموقع نحو خمسة آلاف ريال فقط.

وقام عبدالكريم وهيثم بتجربتهما بالتنسيق مع لجنة الإعلام والتوعية المصرفية بالبنوك السعودية، لينالا في نهايتها إشادة واسعة انعكست في سيل الإعجابات التي تلقوها على مواقع التواصل الاجتماعي التي تم نشر الفيديو فيها.

وتكافح السعودية شأن كثير من الدول لمواجهة الشركات الوهمية التي تعمل في مجال تداول العملات عبر شبكة الإنترنت من دون ترخيص، فيما تقدر المبالغ التي تحصل عليها من داخل السعودية بمئات الملاين من الريالات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com