رغم الانتقادات.. وزارة التعليم السعودية تبدأ أضخم برنامج تدريبي لعشرات الآلاف من المعلمين

رغم الانتقادات.. وزارة التعليم السعودية تبدأ أضخم برنامج تدريبي لعشرات الآلاف من المعلمين

المصدر: قحطان العبوش– إرم نيوز

أعلنت وزارة التعليم السعودية، اليوم الخميس، عن تدشين موقع إلكتروني لاستقبال طلبات المعلمين والمعلمات الراغبين بالتسجيل في برنامج تدريبي كشفت عنه الوزارة مؤخرًا، في أول خطوة عملية للبرنامج الذي يستهدف عشرات الآلاف من معلمي ومعلمات المملكة، ويواجه انتقادات واسعة.

ونشر وزير التعليم السعودي، أحمد العيسى، رابط الموقع الجديد على حسابه في موقع “تويتر”، وكتب معلقًا:”تم هذا اليوم، بحمد الله، تدشين بوابة التسجيل في البرامج التدريبية الصيفية للمعلمين والمعلمات، والتي تتيح أكثر من ٩١٠٠٠ فرصة تدريبية في أكثر من ٢٤٥ مقرًا للتدريب في إدارات التعليم، وكليات التربية، في المملكة، ورابط التسجيل هو https://str.t4edu.com/#/”.

وتقول وزارة التعليم إن برامج التطوير المهني التعليمي الصيفية تشمل أكثر من 245 مقرًا للتدريب في إدارات التعليم، وكليات التربية في المملكة، وتستهدف جميع شاغلي وشاغلات الوظائف التعليمية بشكل اختياري، بهدف تطوير القدرات والمهارات المهنية لدى  شاغلي تلك الوظائف، مع سعي الوزارة إلى تطوير المنظومة التعليمية في المملكة.

وقال الوزير العيسى خلال تدشين رسمي للبرامج التدريبية، إنها تستهدف تطوير مهارات، وقدرات المعلمين والمعلمات، للارتقاء بالعملية التعليمية، ورفع مستوى أداء المدارس،”وبالتالي نستطيع تلبية  احتياجات الطلاب والطالبات التعليمية، وكذلك تلبية احتياجات العملية التعليمية من ناحية المنهج، والقدرة على رفع مستوى المهارات، والكفايات لدى الطلاب”.

وأضاف العيسى:”هذه البرامج فرصة كبيرة للمعلمين والمعلمات، ونتطلع إلى أن يتفاعلوا معها، حيث سيتم تقييم  التجربة مع نهاية هذا الصيف، بإذن الله، لمعرفة نقاط القوة والضعف، والعمل على تطويرها العام المقبل بشكل أفضل، في المحتوي العلمي والمعرفي الذي تقدمه هذه الدورات”.

وواجه الإعلان عن برامج التطوير المهني الشهر الماضي انتقادات واسعة من قِبل معلمي المملكة، بعد أن تم ربطها بمنح الملتحقين بالدورات التدريبية حوافز متعددة تتعلق بأفضليتهم لقوائم النقل بين المدارس، والابتعاث للخارج.

ويقول كثير من المعلمين الرافضين لبرامج الوزارة التدريبية الجديدة، إن الإجازة الصيفية من حق المعلم، ولا يجوز أن يُجبر على الدوام فيها.

وتتضمن البرامج المقدمة في التدريب: برامج الحقائب التدريبية الأساسية، وبرنامج بحث الدرس، وبرامج القيادة المدرسية، والمجتمعات المهنية التعليمية، وبرامج الأمن والسلامة المدرسية، وبرامج التربية الصحية والرياضية، وبرامج ريادة الأعمال، وبرامج الطفولة، ورياض الأطفال، إضافة إلى برامج تمكين العلوم والرياضيات، وبرامج التربية الخاصة، وبرامج اللغة العربية، وبرامج اللغة الإنجليزية، وبرنامج STEM.

وتعمل السعودية على تطوير منظومتها التعليمية في إطار خطة تغيير عملاقة يشهدها أكبر بلد خليجي في مختلف القطاعات، إذ يسعى قادة الرياض إلى احتلال مكانة متقدمة في سُلّم الدول التي تمتلك مستوى تعليميًا رفيع المستوى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع