تفاصيل أولى جلسات محاكمة ”المهدي المنتظر“ عميل الموساد بالسعودية

تفاصيل أولى جلسات محاكمة ”المهدي المنتظر“ عميل الموساد بالسعودية

المصدر: فريق التحرير

طالبت النيابة العامة في المملكة العربية السعودية، بعقوبة تعزيرية لإسرائيليين اتهما بالتعاون وجمع معلومات لمصلحة جهاز الموساد، وذلك خلال أولى جلسات محاكمتهما، اليوم الاثنين، أمام المحكمة الجزائية المتخصّصة في الرياض.

وطالبت النيابة في لائحة الدعوى بالحكم عليهما بعقوبة تعزيرية مشددة تزجرهما وتردع غيرهما؛ لقاء تعاونهما مع دولة معادية.

وتضمنت لائحة التهم الموجهة للشخصين تفاصيل مثيرة، إذ زعم المتهم الأول، أنه المهدي المنتظر، كما أعلن تأييده لتنظيم داعش الإرهابي، وتخطيطه لزعزعة أمن الحج.

وذكرت النيابة في لائحة الدعوى أن المتهمين من عرب (48) إسرائيليان ويحملان جوازي سفر دولة عربية، وفقًا لصحيفة ”سبق“ المحلية.

وأوضحت خلال جلسة المحاكمة أن المتهمين تعاونا مع جهاز الموساد ”الإسرائيلي“ وقدما للمملكة بتكليف من الموساد لجمع معلومات لصالحه.

كما أفصحا عن تعاطفهما مع تنظيم ”داعش“ المصنف كمنظمة إرهابية، من خلال تواصلهما مع أحد مؤيدي التنظيم، وثنائهما على تنظيم ”داعش“ الإرهابي، ووصفه أنه على الحق، وتخطيطهما للقيام بعمل إرهابي في موسم الحج المجرم والمعاقب عليه بموجب الأمر الملكي رقم أ/44 وتاريخ 3/ 4/ 1435هـ.

وبحسب لائحة الدعوى، ادعى المتهم الأول أنه ”المهدي المنتظر“.

ووجهت النيابة له اتهامات بحيازة وتعاطي الحبوب المحظورة المجرم والمعاقب عليه بموجب المادة (41) من نظام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/39 وتاريخ 8/ 7/ 1426هـ.

وأثبتت النيابة مخالفة المتهمين لنظام الإقامة بتخلفهما عن حملتهما التي قدما معها للعمرة والبقاء في المملكة، كما ضللا جهة التحقيق بالإدلاء بأقوال ومعلومات عن اسمهما ومكان إقامتهما غير صحيحة.

وطالب المدعي العام بالحكم بإدانتهما بما أسند إليهما، والحكم عليهما بعقوبة تعزيرية مشددة تزجرهما وتردع غيرهما؛ لقاء تعاونهما مع دولة معادية واستخباراتها (الموساد) ولبقية ما أسند إليهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com