حساب إباحي على موقع تويتر يثير الجدل بعد تحوله للوعظ الديني في السعودية

حساب إباحي على موقع تويتر يثير الجدل بعد تحوله للوعظ الديني في السعودية

المصدر: قحطان العبوش- إرم نيوز

أثار حساب إباحي في موقع ”تويتر”، جدلًا واسعًا بين المغردين السعوديين بعد أن تحول للوعظ الديني في المملكة وقام بنشر فيديوهات حول قضايا جادة أثارت الشكوك حول دافعه من هذا التحول.

وبدأت القصة عندما نشر المدون السعودي البارز نايف مدخلي، اسم الحساب المتحول للوعظ بجانب صور من تغريدات قديمة للحساب ذاته تروج لفيديوهات إباحية.

وقال مدخلي المعروف بلقبه الشهير ”نايفكو“ والذي اشتهر بانتقاداته لمحاولة البعض استغلال الدين للربح المادي أو كما يسميها ”تجارة الوهم“، قال معلقًا على التغريدات الإباحية ”هذا الحساب من حسابات خلايا عزمي غير لونه مؤخرًا وتحول لصحوي، وكالعادة أول ناس يستغلهم ويضحك عليهم ويخدعهم هم الصحويين. فاحذروا بارك الله فيكم“.

ويتهم ”نايفكو“، ويؤيده في ذلك مغردون سعوديون كثر، صاحب الحساب الذي يحمل اسم ”حصريات“ بالعمل لصالح دولة قطر كواحد من مغردين كثر تمولهم الدوحة بهدف الإساءة للسعودية و إثارة البلبلة في المجتمع وإظهار السعوديين منقسمين حول كل شيء.

وأقر صاحب الحساب بأن التغريدات الإباحية التي نشرها ”نايفكو“ تابعة لحسابه بالفعل، لكنه برر ذلك بالقول إنه اشترى الحساب العام الماضي وبدأ التغريد فيه، وهو غير مسؤول عن تلك التغريدات الإباحية التي قام بحذفها بعدما أشار إليها ”نايفكو“.

وجذب ذلك السجال بين ”نايفكو“، وصاحب حساب ”حصريات“ مغردين سعوديين كثر، انتقد غالبيتهم الحساب المتحول لعدم حذف التغريدات الإباحية بشكل مسبق كما ادعى في رده.

وأنشئ الحساب في الأصل عام 2009، لكن أقدم تغريدة منشورة فيه حالياً تعود للعام 2016 وهي ذات محتوى ديني سياسي وليس إباحي، فيما لايمكن لـ ”إرم نيوز“ التأكد من محتوى التغريدات المحذوفة.

وكتب صاحب الحساب في تعريف حسابه المثير للجدل ”حساب يهتم بنشر مقاطع الفيديو الهادفة والملهمة“، فيما غالبية تغريداته هي فيديوهات نشرها نشطاء ومشاهير سعوديين محافظين متمسكين بتطبيق الشريعة الإسلامية في البلاد عبر حساباتهم الشخصية.

وتقول وزارة الداخلية السعودية على الدوام إن مجموعات منظمة تعمل من خارج المملكة وبتمويل خارجي من دول معادية لها، تدير آلاف الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي بأسماء سعودية وهمية بهدف الإساءة للسعودية وإثارة مواطنيها فيما بينهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com