”إجراءات عقابية“ بحق متورطين في قضية ”المعلمة المنسية“ بالسعودية

”إجراءات عقابية“ بحق متورطين في قضية ”المعلمة المنسية“ بالسعودية

المصدر: فريق التحرير

تستعد لجنة التحقيق في قضية المعلمة السعودية زاهية عسيري، التي عرفت إعلاميًا بـ“المعلمة المنسية”، لإحالة بعض الأفراد المسؤولين مباشرة عن القضية للمجلس التأديبي، لافتة إلى أن الخطأ فردي ويعد إهمالاً من إحدى الجهات الأمنية التي باشرت الحادثة.

وعثر على عسيري متوفاة في مركبة داخل حجز مرور محايل التابعة لعسير بالسعودية بعد 5 ساعات من وقوع حادث مروري أصيب فيه 3 آخرون.

وبحسب صحيفة ”سبق“ المحلية، فإن الخطأ الذي وقع كان غير متعمد، وهو إهمال غير مقصود من الجهات التي باشرت الحادث.

وسبق أن استدعت اللجنة 11 فردًا من جهتين مباشرتين للحادث إلى جانب الفرقتين المباشرتين له من الهلال الأحمر، وتم الاستماع إلى أقوالهم.

وأشارت اللجنة إلى أن المعلمة زاهية توفيت وقت وقوع الحادث حسب التقرير الطبي الصادر من مستشفى محايل، مؤكدة تنازل زوج المتوفاة وابنها عن الحق الخاص.

يذكر أن أميرًا سعوديًا، ذكرت وسائل إعلام محلية أنه الأمير تركي بن طلال نائب أمير منطقة عسير، قام في وقت سابق بالتبرع بسيارة جديدة لذوي المعلمة، كما طلب حصر ديونها للتكفل بسدادها.

وأثارت الحادثة التي وقعت في وقت سابق من الشهر الجاري جدلاً واسعًا في السعودية بعد أن نسيت فرق الإسعاف انتشال المعلمة التي ظلت داخل مركبة 5 ساعات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة