السفارة السعودية في إسبانيا تكشف تفاصيل ”صادمة“ حول وفاة الطيار المطيري

السفارة السعودية في إسبانيا تكشف تفاصيل ”صادمة“ حول وفاة الطيار المطيري

المصدر: فريق التحرير

كشفت سفارة المملكة العربية السعودية في مدريد، اليوم الجمعة، عن تفاصيل جديدة حول التحقيق في حادثة وفاة الطيار عمر المطيري، في إسبانيا، الذي انقطع الاتصال معه مطلع الشهر الجاري.

 وقالت السفارة، في بيان: إن الأجهزة الأمنية الإسبانية أبلغتها في 4 أبريل / نيسان الجاري بحادثة سقوط الطيار المطيري من على متن سفينة سياحية، وإن ”شهود عيان قالوا إنه كان متأثرًا قبل أن يلقي بنفسه من السفينة على بعد 30 ميلًا عن سواحل مدينة كارتاخينا في إقليم مورثيا، جنوب شرق إسبانيا“.

وأضاف البيان أن التحقيقات الرسمية خلصت إلى أنه ”لا توجد شبهة جنائية في الحادث، الذي راح ضحيته الطيار السعودي“.

وحول أسباب تأخر السفارة السعودية في إعلان معلومات عن حادث المطيري، قالت السفارة: ”إنها لم تشأ ذلك إلا بعد التحقق من تفاصيل الوفاة وأسبابها“.

وشددت السفارة على أن ”شقيقي المطيري مشاري وكمال متواجدان حاليًا في برشلونة ويجدان منها كل اهتمام ورعاية، مؤكدة أنها كلفت محاميًا مختصًا لمتابعة القضية، وذلك لعدم قناعتهما بما توصلت إليه التحقيقات الإسبانية“.

وأشارت إلى أن محاميًا مكلفًا بالموضوع ”سيلتقي مع شقيقي المطيري، يوم السبت، وأن السفارة ستواصل متابعة القضية مع الجهات الإسبانية المختصة، وإحاطة أسرة المفقود بتطوراتها أولًا بأول“.

وكانت مصادر سعودية كشفت سابقًا عن اختفاء شاب يدعى عمر المطيري يعمل في شركة “أرامكو”، وهو طيار سعودي، بعد أن غادر مطلع هذا الشهر في رحلة سياحية بحرية قرب مدينة برشلونة بإسبانيا، ثم اختفى دون أن يعثر له على أثر.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة