واشنطن تنظر في ”مكافأة“ السعودية مقابل قبولها إرسال قوات إلى سوريا

واشنطن تنظر في ”مكافأة“ السعودية مقابل قبولها إرسال قوات إلى سوريا

المصدر: الأناضول

أفادت مصادر في الإدارة الأمريكية لشبكة ”سي إن إن“ الإخبارية، يوم الخميس، أن البيت الأبيض يدرس تقديم  مكافأة للسعودية، في حال وافقت الأخيرة على إرسال قوات عربية إلى سوريا.

ونقلت الشبكة عن تلك المصادر  لم تسمّها أن مجلس الأمن القومي يبحث منح الرياض صفة ”حليف رئيسي خارج الناتو“، مقابل تشكيلها حلفًا عسكريًا عربيًا، يحل محل القوات الأمريكية في سوريا، إضافة إلى توفير التمويل الضروري لتنفيذ خطة واشنطن في المنطقة.

وأوضحت أنه مع إبداء المملكة استعدادها لتنفيذ ذلك، ”سيتوجب على الولايات المتحدة تقديم مقابل مرضٍ“.

وأشار تقرير ”سي إن إن“ أن واشنطن، في حال منحت السعودية تلك الصفة، ستعترف بالأخيرة حليفًا عسكريًا استراتيجيًا، على غرار إسرائيل والأردن وكوريا الجنوبية.

وحتى مساء يوم الخميس، لم يصدر تعليق رسمي سعودي، حول ما أوردته الشبكة الأمريكية بهذا الخصوص.

وخلال الأسابيع الماضية، أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في أكثر من مناسبة، عن رغبته بسحب قوات بلاده من سوريا، لكنه تراجع عن اتخاذ الخطوة سريعًا، بعد تحذيرات من وزارة الدفاع ”البنتاغون“ ومستشاري الأمن القومي.

ويوم الثلاثاء، أشار وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، إلى وجود نقاشات تجري حاليًا مع واشنطن، حول نوعية القوات التي يجب أن تتواجد شرق سوريا، ومن أين ستأتي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com