وسط صمت الوزارة.. معلمو السعودية ينتقدون قرارًا ”مثيرًا للجدل“ عن تعليق الدراسة

وسط صمت الوزارة.. معلمو السعودية ينتقدون قرارًا ”مثيرًا للجدل“ عن تعليق الدراسة

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

واجه وزير التعليم السعودي، أحمد العيسى، اليوم الأربعاء، انتقادات لاذعة من قبل عدد كبير من معلمي المملكة، ما لبث أن انضم إليهم سعوديون كثر وبينهم نخب ثقافية من كتاب وإعلاميين، بعد أن قررت الوزارة استثناء المعلمين من قرارات تعطيل الدراسة التي تتكرر كثيرًا في العام الدراسي بسبب التقلبات الجوية.

وبدأت الانتقادات تنهال على وزارة التعليم، ووزيرها العيسى بشكل خاص، عقب نشر تفاصيل ترتيبات جديدة سيتم تطبيقها مطلع العام الدراسي القادم، وتحدد آلية جديدة لاتخاذ قرارات تعليقات الدراسة في مدارس المملكة على ألا يشمل تعطيل الدوام المعلمين حتى في حال تعليق الدراسة في مدارسهم.

ونصت الترتيبات الجديدة التي أصدرتها الوزارة عبر موقعها الإلكتروني على أنه يحق للجنة وزارية مسؤولة عن اتخاذ قرارات ”تعليق الدراسة للطلاب والطالبات فقط دون المعلمين والمعلمات وأعضاء الهيئة الإدارية الذين يلزم تواجدهم في المدارس للتحضير والاستعداد والتهيئة للأيام الأخرى“.

وأثار الإعلان الوزاري الجديد ردود فعل واسعة وغاضبة بين معلمي المملكة الذين سارعوا للرد على استثنائهم من قرارات تعليق الدراسة بتوجيه انتقادات لاذعة لوزارتهم وللوزير العيسى عبر موقع ”تويتر“ الذي يعد أكبر ساحة افتراضية تجمع السعوديين.

ووجد وسم تم إنشاؤه لانتقاد القرار، وهو ”#تعليق_الدراسة_لايشمل_المعلمين“ تفاعلًا لافتًا على موقع ”تويتر“ وسرعان ما تصدر قائمة الترند في الموقع والتي تضم الوسوم الأكثر تفاعلًا وجذبًا للتغريدات.

وزاد حدة الانتقادات الموجهة للوزارة ووزيرها العيسى، انضمام سعوديين من خارج الوسط التعليمي لانتقاد القرار الجديد، وبينهم نخب ثقافية تضم كتابًا وإعلاميين راحوا يعددون سلبيات القرار الوزاري الجديد على حد تحليلهم.

وقال الأكاديمي والمدرس الجامعي السعودي، وائل القاسم، منتقدًا القرار الجديد الذي وصفه بـ“الغبي“:

إلى ذلك اختار أحد المعلمين الرد على الوزير عبر مقطع فيديو تم تداوله بشكل لافت في الوسم المذكور وتضمن انتقادًا حادًا وسخرية من قرار الوزارة الجديد:

وقالت الكاتبة السعودية منيرة المشيخص في انتقاد حاد للوزير العيسى:

من جهته غرّد الكاتب بسام فتيني منتقدًا العيسى ومدافعًا عن المعلمين:

واختار الكاتب في صحيفة ”الرياض“، مساعد العصيمي، الإشارة لسلبيات الترتيب الوزاري الجديد من الناحية الاقتصادية، قائلًا:

وأشار فهد الدريهم وهو إعلامي ومعلم سعودي في آن، إلى ما يحتاج وينتظره المعلمون من الوزارة قائلاً:

ولم تعلق وزارة التعليم ولا وزيرها العيسى على الانتقادات التي طالت الترتيبات الجديدة لقرارات تعليق الدراسة، وما إذا كانت ستعيد دراستها بهدف تعديلها أو إلغائها، فيما تتواصل الانتقادات ضد استثناء المعلمين من قرارات تعليق الدراسة.

وواجهت وزارة التعليم في الأيام القليلة الماضية انتقادات كثيرة بعد تسجيل مئات الإصابات بمرض الجرب في عدد من مدارس المملكة، لكنها قللت من خطورة الوضع في مدارسها، فيما تواجه بين فترة وأخرى انتقادات حول عدد من قراراتها وآلية عملها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com