رسميًا.. أسامة نقلي سفيرًا جديدًا للسعودية لدى القاهرة

رسميًا.. أسامة نقلي سفيرًا جديدًا للسعودية لدى القاهرة

أدى وكيل وزارة الخارجية السعودية، أسامة أحمد نقلي، اليوم الثلاثاء، القسم أمام العاهل السعودي، سلمان بن عبد العزيز، كسفير جديد لبلاده بمصر ومندوبًا دائمًا بجامعة الدول العربية، خلفًا للسفير أحمد القطان.

وقال نقلي، في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”: “بفضل الله تشرفت اليوم بأداء القسم أمام سيدي خادم الحرمين الشريفين-حفظه الله- سفيرًا فوق العادة ومفوضًا لمقامه الكريم لدى جمهورية مصر العربية ومندوبًا دائمًا للمملكة العربية السعودية لدى الجامعة العربية.

وأضاف في تغريدة أخرى: ” أسأل المولى عز وجل أن أكون عند حسن ظن قيادتنا الرشيدة، مستنيرًا بحكمتها وتوجيهاتها السديدة، وأن يكلل الله المساعي لخدمة ديني ثم مليكي ووطني الغالي ومواصلة مسيرة التلاحم والإخوة وعلاقات المصيرالمشترك بين المملكة والشقيقة مصر”.

يذكر أن السفير الجديد شغل من قبل منصب وكيل وزارة الخارجية السعودية لشؤون الدبلوماسية العامة، ومدیرًا لإدارة الشؤون الإعلامیة ومديرًا للمكتب الإعلامي في سفارة خادم الحرمین الشریفین في واشنطن، كما عمل في عدد من الإدارات بدیوان وزارة الخارجیة، في كل من العلاقات الاقتصادیة الدولیة، الإدارة السیاسیة العامة للشؤون الآسیویة، إدارة المنظمات الدولیة، الشعبة القنصلیة.

وحصل نقلي على شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال من جامعة الملك عبدالعزيز في جدة، كما حصل على ماجستیر الدراسات الدبلوماسیة، وشارك في الوفود الرسمیة لوزیر الخارجیة في الاجتماعات على المستویات الثنائیة والمتعددة لمجلس التعاون لدول الخلیج العربیة، والجامعة العربیة، ومنظمة التعاون الإسلامي، والأمم المتحدة، وحركة عدم الانحیاز، واجتماعات الاتحاد الأوروبي، والاجتماعات الإقلیمیة.

كما شارك في الوفد المرافق لوزیر الخارجیة في الزیارات الرسمیة للعاهل السعودي وولي العھد على المستویات الثنائیة، وفي القمم الإسلامیة والخلیجیة والعربیة، وفي الاجتماعات عالیة المستوى للجمعیة العامة للأمم المتحدة.