محمد بن سلمان يبحث مع وزيرة دفاع فرنسا التعاون الإستراتيجي والعسكري

محمد بن سلمان يبحث مع وزيرة دفاع فرنسا التعاون الإستراتيجي والعسكري

المصدر: الأناضول

التقى محمد بن سلمان ولي العهد وزير الدفاع السعودي، الاثنين، بمقر إقامته في باريس، وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي، وبحثا مجالات التعاون الإستراتيجي والعسكري بين البلدين.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إنه تم خلال الاجتماع ”استعراض العلاقات الثنائية ومجالات التعاون الإستراتيجي القائم بين البلدين، وسبل تطويرها، خاصة في الجانب الدفاعي والعسكري، والفرص الواعدة وفق رؤية المملكة 2030 ”.

كما تم ”بحث تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والعالم، والجهود المبذولة بشأنها بما فيها جهود محاربة الإرهاب ومكافحة التطرف“.

وعقب الاجتماع جرى التوقيع على عدد من المذكرات والاتفاقيات للتعاون في المجال الدفاعي بين البلدين لتطوير القوات المسلحة السعودية ونقل وتوطين التقنية وفقًا لرؤية المملكة 2030.

جاءت الاتفاقيات لتوفير التدريب وخلق فرص وظيفية في البلدين، واستكمال الإجراءات اللازمة لدعم القوة المشتركة لدول الساحل الأفريقي لمحاربة التنظيمات الإرهابية ، وفق المصدر ذاته.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي أعلنت السعودية عن تقديم مبلغ 100 مليون يورو للمساهمة في إطلاق القوة الجديدة المشتركة لمكافحة الإرهاب في دول الساحل الإفريقي.

ولم تعلن الوكالة المزيد من التفاصيل حول الاتفاقيات وعددها وقيمتها.

وتستهدف السعودية توطين الصناعات العسكرية .

وسنويًا، تنفق المملكة 70 مليار دولار على استيراد السلاح، بحسب تصريح سابق لولي العهد.

كما تستهدف رؤية السعودية المستقبلية 2030، توطين 50 في المائة من واردات المملكة من الأسلحة.

وخصصت السعودية 21.5 في المائة من موازنة 2018، للقطاع العسكري، بقيمة 210 مليارات ريال (56 مليار دولار).

ووصل بن سلمان، الأحد، فرنسا، وتناول، في اليوم نفسه، العشاء بمتحف اللوفر، مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

ومن المقرر أن يلتقي بن سلمان وماكرون مجددًا، الثلاثاء، لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين، ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وتعد هذه هي الزيارة الأولى لابن سلمان إلى فرنسا منذ تعيينه وليًّا للعهد يونيو/حزيران الماضي

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com