ابن المعلمة ”المنسية“ في حادث محايل السعودية يروي باكيًا التفاصيل.. والسلطات توقف متهمين

ابن المعلمة ”المنسية“ في حادث محايل السعودية يروي باكيًا التفاصيل.. والسلطات توقف متهمين

المصدر: إرم نيوز

لاتزال الواقعة الغريبة التي وقعت بالسعودية عندما نسي عناصر فرق الإسعاف إنقاذ سيدة تعرضت وعائلتها لحادث تصادم بين مركبتين على طريق محايل، لتظل داخل السيارة بمنطقة حجز المرور لعدة ساعات، تتكشف تفاصيلها، بينما تحقق السلطات وتم التشديد على اتخاذ الإجراءات النظامية بحق من يثبت تورطه في القضية.

ونقلت صحيفة ”عكاظ“ عن وكيل محافظة محايل عسير علي الفلقي أن ”اللجنة ما زالت تحقق، ولم يتم الانتهاء من الإجراءات“، موضحًا أن الذين باشروا الحادثة ”يخضعون للتحقيق ويعتبرون في عداد الموقوفين الخاضعين للتحقيق“.

وتعود أحداث الواقعة الغريبة إلى يوم الجمعة الماضي حيث تلقت الأجهزة الأمنية السعودية في منطقة محايل بلاغًا عن وقوع حادث تصادم  بين مركبتين على طريق محايل- أبها، نجمت عنه حالة وفاة، وثلاث إصابات.

ووفقًا للمعلومات التي نُشرت فقد جرى نقل المصابين الثلاثة إلى مستشفى محايل، وكان من بين المصابين  شاب  في غيبوبة، وبعد أن أفاق من غيبوبته بدأ بالسؤال عن وضع والدته التي كانت ترافقه أثناء وقوع الحادث، ليتبين أنها لم تُنقل إلى المستشفى.

وبالبحث عن السيدة  في حجز المرور، وُجدت متوفاة داخل المركبة التي كانت تقلّها وابنها، بعد خمس ساعات من وقوع الحادث، وجرى نقل الجثة إلى المستشفى، وباشرت الجهات المختصة التحقيق في الحادثة.

وتحدث ابن الضحية وهي المعلمة زاهية بنت جابر حسن عسيري،عن تفاصيل الحادث  مؤكدا أنها ماتت متشهدة مبتسمة، وإصبعها السبابة مرفوع.

وتأثر ابن الضحية وأجهش بالبكاء أثناء حديثه لقناة “الإخبارية” السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com