ماذا وراء مصافحة سفيري السعودية وإيران في عمّان؟

ماذا وراء مصافحة سفيري السعودية وإيران في عمّان؟

المصدر: إرم نيوز

نشرت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الخميس، صورًا للمصافحة بين سفيري إيران والسعودية بالعاصمة الأردنية عمان خلال مشاركتهما في المؤتمر الدولي الذي أنطلقت أعماله، أمس الأربعاء، تحت عنوان ”الأمن المجتمعي وأثره في وحدة الأمة“.

ومع أن الصورة تشير إلى أن المصافحة كانت عابرة، وأنها من قبيل اللياقة الدبلوماسية فقط، إلا أن وكالة أنباء ”فارس“ الإيرانية الذراع الإعلامية للحرس الثوري حاولت استثمار اللقطة سياسياً بوصفها المصافحة بأنها كانت ”حارة“.

 وتظهر اللقطة، التي جمعت السفير السعودي الأمير خالد بن فيصل بن تركي آل سعود والإيراني مجبتي فردوسي بور، خلال مؤتمر دولي بعنوان ”الأمن المجتمعي وأثره في وحدة الأمة“، السفير السعودي الذي كان يعبر من أمام المكان الذي كان يقف فيه السفير الإيراني.

وتأتي هذه المصافحة بين السفيرين في ظل وجود توتر بالعلاقات بين طهران والرياض، فضلاً عن قطْع المملكة جميع علاقاتها مع إيران مطلع يناير/ كانون الثاني 2016، بعد اقتحام سفارتها في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد شمال شرق إيران.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com