”حيلة“ للقنصلية النيبالية تكشف حجز خادمة 10 سنوات بالسعودية

”حيلة“ للقنصلية النيبالية تكشف حجز خادمة 10 سنوات بالسعودية

المصدر: فريق التحرير

روت عاملة منزلية في المملكة العربية السعودية قصتها مع كفيلها، حيث كشفت أنها قضت 10 سنوات منذ قدومها للمملكة، لم تتواصل خلالها مع أسرتها، وتعرضت لمعاملة سيئة من قبل كفيلها، كما تقاضت راتب أول 4 أشهر فقط، وفق كلامها.

وكشفت صحيفة ”عاجل“ المحلية بحسب ما نقلته عن وسائل إعلام نيبالية، أن القنصلية النيبالية تمكنت بحيلة صغيرة من كشف واقعة حبس العاملة من قبل كفيلها.

وتوجه كفيل العاملة للقنصلية في محافظة جدة لتجديد جواز سفرها، وعندما حضر لاحظ موظف بالقنصلية أن الخادمة لم تغادر السعودية منذ 10 سنوات، فتم إبلاغ الكفيل بضرورة حضور العاملة لمقر القنصلية حتى يتم تجديد جواز سفرها، فاضطر للانصياع وجلبها في الزيارة التالية.

وتمكنت العاملة لحظة وصولها للقنصلية مع كفيلها من رواية معاناتها، حيث أكدت أنها ممنوعة من الاتصال بأهلها منذ 10 سنوات، وقالت للقنصلية: ”لم يكن مسموحًا لي بالعودة إلى البيت حتى عندما توفي زوجي وأبي، لم يكن لدي أي أمل في العودة إلى نيبال، كنت أعتقد أنني سأموت هنا“.

كما أضافت أنه لديها ”ابنًا وابنة“ لا تعرف عن مصيرهما شيئا، وذلك بسبب منع كفيلها لها التواصل مع أهلها.

ووفق القنصل العام، فقد قضت محكمة العمال بإلزام صاحب العمل بدفع 30 ألف ريال سعودي (8000 دولار) مرتب 7 سنوات للعاملة وذلك بعد خصم نفقاتها الشخصية.

وذكرت وسائل الإعلام النيبالية أن العاملة موجودة حاليًا في ملجأ للسفارة النيبالية وتستعد للعودة إلى بلادها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة